لماذا تغلق الدول المجاورة لسوريا حدودها أمام اللاجئين؟

اللاجئين السوريين النازحين مصدر الصورة AFP
Image caption طبقا لتقديرات الأمم المتحدة فإن عدد السوريين الذين لاذوا بالبلدان المجاورة زاد عن مليون وسبعمئة ألف لاجئ.

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، المعنية بحقوق الانسان، إن الدول المجاورة لسوريا بدأت تغلق حدودها بالكامل أمام حركة اللاجئين السوريين النازحين إليها.

وكشفت المنظمة عن أن السلطات، في كل من العراق والأردن وتركيا، وضعت قيودا للحد من عدد اللاجئين السوريين الفارين الى اراضيها.

وأوضحت المنظمة أن بغداد قلصت بشكل حاد عدد السوريين المسموح لهم بدخول البلاد منذ الصيف الماضي وأن تدفق اللاجئين توقف تماما في مارس/آذار من العام الجاري.

وفي كردستان العراق، أغلقت الحكومة حدود الاقليم مع سوريا في مايو/أيار الماضي، ولا تسمح إلا بعبور الحالات الصحية الطارئة.

وتتهم هيومن رايتس ووتش حكومة أنقرة بمنع آلاف السوريين من اجتياز معبر باب السلام والمعابر الأخرى مع سوريا.

ويقول جيري سيمبسون، كبير باحثي شؤون اللاجئين لدى المنظمة إن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها "العراق والأردن وتركيا تخاطر بتحويل سوريا إلى سجن كبير لعشرات الآلاف من السوريين الذين لم يعد بمقدورهم الهرب من المذابح التي تشهدها بلادهم." وناشد سيمبسون هذه الدول الكف عن اعادة هؤلاء اللاجئين إلى حيث تتعرض حياتهم للخطر.

وأضافت هيومن رايتس ووتش أن لبنان - الذي لا يسيطر على حدوده مع سوريا سيطرة محكمة – يظل الدولة الوحيدة التي أبقت حدودها مفتوحة أمام اللاجئين.

وطبقا لتقديرات الأمم المتحدة فإن عدد السوريين الذين لاذوا بالبلدان المجاورة هربا من الحرب الدائرة في بلادهم زاد عن مليون وسبعمئة ألف لاجئ بينهم أكثر من خمسمائة نازح لجأوا الى لبنان.

لماذا تقيد الدول المجاورة لسوريا حركة اللاجئين اليها؟

هل ترى أن قرار هذه الدول - منع اللاجئين من النزوح اليها – انتهاك لحقوق الانسان؟

هل من حق الدول المجاورة لسوريا منع النازحين من دخول أراضيها بحجة الحفاظ على استقرارها؟

من يتحمل مسؤولية رعاية اللاجئين السوريين؟ الدول المجاورة أم الأمم المتحدة أم هما معا؟