سوريا: ما عواقب المعارك بين الاكراد والجهاديين؟

عناصر جهادية
Image caption عناك شكوك متبادلة بين الاكراد والاسلاميين

تشهد محافظتا الرقة والحسكة شمال شرقي سوريا مواجهات دامية بين المسلحين الاكراد والمسلحين الاسلاميين المعارضين لنظام حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وسقط العشرات بين قتيل وجريح في المواجهات الدائرة بين الطرفين منذ اكثر من اسبوع.

ويشارك في هذه المواجهات مقاتلو حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ولواء جبهة الاكراد التابع لقيادة الجيش السوري الحر من جهة ومقاتلو الدولة الاسلامية في العراق والشام التابع لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة المرتبطة ايضا بالقاعدة وكتائب احرار الشام السلفية وبعض الكتائب التابعة للجيش الحر.

وكانت الجولة الحالية من المعارك بين الطرفين قد اندلعت قبل نحو اسبوع في مدينة رأس العين على الحدود السورية التركية تمكن خلالها المقاتلون الاكراد من اخراج المسلحين الاسلاميين منها والسيطرة عليها ثم ما لبثت ان اتسعت لتشمل مناطق وبلدات اخرى في محافظتي الحسكة والرقة.

وسط غياب ملحوظ لموقف واضح من قبل قيادات المعارضة السورية ازاء هذه المواجهات هناك مخاطر من ان تتسع هذه المواجهات لتشمل المناطق الاخرى ويمكن ان تنتهي الى صراع عرقي حيث ينتشر الاكراد الذين يقدر عددهم باكثر من مليوني شخص على امتداد الحدود بين تركيا وسوريا وصولا الى الحدود مع العراق.

وسبق وان اندلعت مواجهات بين المقاتلين الاكراد ومسلحي المعارضة في محافظة حلب وانتهى الامر بفرض المعارضة لحصار على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية والتي تحوي اكثر من نصف مليون شخص ما بين سكان اصليين ونازحين.

ويعارض حزب الاتحاد الديمقراطي المقرب من حزب العمال الكردستاني بزعامة عبد اوجلان المسجون في تركيا دخول اي جماعات مسلحة معارضة الى المناطق الكردية التي يسيطر عليها بينما تتهم بعض اوساط المعارضة السورية الحزب المذكور بالتنسيق مع نظام الاسد لادارة المناطق الكردية.

  • هل تتحول هذه المواجهات الى مواجهة كردية-عربية؟

  • ما عواقف هذه المواجهات على المدى البعيد؟

  • هل المعارك الجارية هي لوأد طموحات الاكراد في اقامة اقليم خاص بهم ام للتمهيد لاقامة "امارة اسلامية" في شمالي سوريا؟

  • هل تتوقع ان تنقسم سوريا الى دويلات على اساس عرقي وطائفي مع استمرار الصراع؟