هل تسعة أشهر كافية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption استؤنفت المفاوضات بين إسرائيل والفلسطنيين بعد توقف دام نحو 3 سنوات

نزلت الولايات المتحدة بكامل ثقلها الدبلوماسي لدفع الإسرائيليين والفلسطينيين إلى التوصل إلى اتفاق سلام نهائي ينهي جميع القضايا العالقة بين الجانبين.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء 30 من يوليو تموز جمعه مع رئيسي الوفدين الإسرائيلي والفلسطيني تسبي ليفني وصائب عريقات، قال إن الهدف من هذه المفاوضات الجديدة هو "التوصل إلى اتفاق الوضع النهائي خلال فترة 9 أشهر".

ومن المنتظر أن يلتقي الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي مجددا في غضون الأسبوعين المقبلين في مكان لم يحدد، وقد يكون في إسرائيل أو داخل الأراضي الفلسطينية.

وكانت الولايات المتحدة قد نجحت في دفع إسرائيل والفلسطينيين إلى استئناف المفاوضات بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

وتوقفت المفاوضات سنة 2010 بسبب استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات في أراضي عام .1967

وكانت الولايات المتحدة قد قالت إن جميع قضايا الوضع النهائي ستطرح على طاولة المفاوضات التي استأنفت في واشنطن.

وتوجد مدينة القدس ووضعها في صلب القضايا الخلافية بين الطرفين إذ تقول إسرائيل إن القدس بأكملها هي عاصمة إسرائيل الأبدية، بينما يقول الجانب الفلسطيني إن القدس الشرقية ستكون عاصمة الدولة الفلسطينية المقبلة.

كما يختلف الإسرائيليون والفلسطينيون على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذي طردوا من أراضيهم عام 1948. هذا إضافة إلى حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية ووضع المستوطنات الإسرائيلية داخلها.

ورغم التفاؤل باحتمال التوصل إلى اتفاق نهائي في هذه المفاوضات، إلا أن استمرار بعض العقبات قد تهدد بإفشال هذه المفاوضات كما كان يجري في السنوات الأخيرة.

ويبرز الموقف الداخلي الإسرائيلي من هذه المفاوضات كإحدى العقبات أمام التوصل إلى اتفاق. وكانت رئيسة الوفد الإسرائيلي المفاوض تسبي ليفني قد قالت في واشنطن إن هناك وزراء إسرائيليين لا يرغبون في التوصل إلى اتفاق ويرفضون فكرة الدولتين، ووزراء آخرون غير مهتمين لكنهم يأملون في ألا تسفر المفاوضات عن نتيجة"".

كما لا يحبذ الكثير من الفلسطينيين استمرار ما يسمونه ب"المفاوضات العبثية" وهو ما دفع الوفد الفلسطيني المفاوض إلى القول إنه لن يقدم أي تنازلات للجانب الإسرائيلي.

  • برأيك، هل تكفي مدة التسعة أشهر للتوصل إلى اتفاق سلام نهائي؟
  • هل ينجح الجانبان في تجاوز القضايا العالقة كوضع القدس وعودة اللاجئين والحدود؟
  • لماذا تسعى الولايات المتحدة في هذه الفترة إلى التوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين؟