هل يمتص سحب العفو الملكي من المغتصب الإسباني غضب المغاربة؟

مصدر الصورة Getty
Image caption جاء العفو عن السجناء الإسبان وبينهم المغتصب بعد زيارة قام بها العاهل الإسباني خوان كارلوس إلى المغرب.

أعلن الديوان الملكي المغربي مساء الأحد 4 آب/أغسطس عن قرار سحب العفو، الذي سبق أن شمل به المواطن الاسباني من أصل عراقي دانييل كالفان فينا، المدان باغتصاب 11 طفل في مدينة القنيطرة والمحكوم عليه بثلاثين عاما سجنا قبل عام ونصف.

وجاء في البيان الملكي أن الملك محمد السادس قرر سحب عفوه عن المغتصب الاسباني نظرا للاختلالات التي طبعت مسطرة الافراج، وخطورة الجرائم المقترفة، واحتراما لحقوق الضحايا.

وعقب هذا القرار أمر الملك وزيره في العدل مصطفى الرميد بالاتصال بنظيره الاسباني لتدارس الإجراءات التي يجب اتخاذها إزاء المغتصب المفرج عنه. ولم تتضح بعد طبيعة الاجراءات التي ستتخذ ضد المغتصب الاسباني الذي أعيد الى بلاده الاسبوع الماضي.

وكان القصر الملكي قد أعلن في بلاغ سابق يوم السبت عن فتح تحقيق شامل للوقوف على نقط الخلل التي أفضت الى العفو عن مدان بجرائم اغتصاب أطفال مغاربة وتحديد المسؤول أو المسؤولين عن هذا الإهمال.

وقد اثارت قضية العفو الملكي على مغتصب الأطفال الاسباني ردود فعل غاضبة من حقوقيين ومنظمات حماية الطفولة داخل المغرب وخارجه. كما نظمت احتجاجات على العفو الملكي في عدد من المدن الكبرى قوبلت بتعنيف من السلطات.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من التعليقات الغاضبة استنكرت العفو الملكي. على موقع فيسبوك علق طارق حرحور قائلا "يجب الغاء نظام العفو بشكل كامل. فالنظام الغير محايد سيكون عفوه دائما غير محايد". مشاركة اخرى كتب صاحبها يقول "كيف يجرؤ ملك إسبانيا على التدخل وطلب الإفراج عن مجرمين إسبان معتقلين في المغرب بتهم الاتجار بالمخدرات واغتصاب الاطفال".

فهل ترى ان سحب العفو من المغتصب الاسباني سيمتص غضب المغاربة؟

من المسؤول في رأيك عن خطأ الافراج عن مدان باغتصاب أطفال؟ الديوان الملكي؟ الحكومة؟

هل تعتقد أن آلية العفو الملكي في المغرب قابلة للإصلاح؟

هل تقنين العفو الملكي يضع إرادة الملك رهناً بإرادة الحكومة؟