هل تستفز المجاهرة بالإفطار الصائم في رمضان؟

مصدر الصورة AFP
Image caption أقدم نحو 500 شخص على الإفطار علنا في مدينة تيزي وزي في منطقة القبائل الجزائرية.

مازال إقدام نحو 500 شخص على الإفطار علنا في مدينة تيزي وزو في منطقة القبائل بالجزائر يثير جدلا في البلاد.

وكان هؤلاء قد تجمعوا في ساحة وسط المدينة في تحد للقانون الذي يمنع المجاهرة بالإفطار نهارا خلال شهر رمضان.

وتظاهر المتجمعون، وهم يحملون قنينات ماء وطعاما قائلين إنهم يرفضون فرض شعيرة الصيام عليهم بالقوة.

ويقول الناشطون في حركة الحكم الذاتي في منطقة القبائل، أصحاب هذه المبادرة، إنهم بخطوتهم يدافعون عن حرية المعتقد ويرفضون ما يسمونه "أسلمة الدولة".

وتنص المادة 144 في قانون العقوبات الجزائري على أنه يعاقب بالحبس من ثلاث إلى خمس سنوات كل من استهزئ بأي شعيرة من شعائر الاسلام سواء عن طريق الكتابة أو الرسم أو التصريح أو أي وسيلة اخرى.

ووصفت صحف جزائرية هذه الخطوة ب"الاستفزازية" كما نقلت صحف أخرى محلية في منطقة القبائل حديث مواطنين جزائريين هناك عن امتعاضهم من خطوة المجاهرة بالإفطار.

وليست هذه أول مرة يطفو فيها نقاش المجاهرة بالإفطار نهارا في رمضان على الساحة في البلدان العربية. ففي سنة 2009، طالبت حركة الدفاع عن الحريات الفردية بإلغاء القانون الذي يجرم المجاهرة بالإفطار في المغرب.

وقد حاول أنصار الحركة تنظيم تجمع للإفطار في رمضان من ذلك العام، إلا أن قوات الأمن المغربية منعتهم من ذلك.

وينص الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي على أن "كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر و غرامة تتراوح بين دولارين وعشر دولارات.

وفي السنوات القليلة الماضية انتشرت جمعيات وحركات الدعوة إلى الافطار جهارا في رمضان في بعض الدول العربية ذات الاغلبية المسلمة مثل المغرب وتونس والجزائر ودول الخليج. الا أن الظاهرة لم تسجل انتشارا ملحوظا في دول مثل سوريا ولبنان ومصر بحكم تواجد مجتمعات مكونة من عرقيات وعقائد مختلفة وتعود أبناؤها على التعايش فيما بينهم ومراعاة التقاليد والأعراف الدينية لبعضهم البعض.

  • هل تشكل المجاهرة بالإفطار نهارا في رمضان استفزازا للصائم؟
  • هل المجاهرة بالإفطار تدخل ضمن الحريات الشخصية حتى وإن كانت تثير آخرين في مجتمع مسلم؟
  • لماذا تفرض احترام ومراعاة شعيرة الصيام بالقانون في بعض الدول الاسلامية؟