مائة يوم على عزل مرسي: ما الذي تغير في مصر؟

مرسي والسيسي مصدر الصورة AP
Image caption يواجه مرسي تهمة اثارة العنف

مر اكثر من مائة يوم على اطاحة الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي بعد مظاهرات مناهضة لحكم جماعة الاخوان المسلمين في الثلاثين من شهر يونيو/تموز الماضي.

وتم تكليف عدلي منصور بمنصب الرئيس المؤقت الى ان يتم الانتهاء من وضع دستور جديد للبلاد واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة حسبما جاء في خارطة الطريق التي اعلن عنها وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

وشهدت الفترة احداثا كبيرة مثل فض اعتصام ميدان رابعة العدوية الذي اعتصم فيه انصار الاخوان المسلمين مطالبين باطلاق سراح مرسي واعادته الى منصبه.

وقتل في عملية الفض نحو الف شخص حسب تقارير منظمات حقوقية وتصاعدت اعمال العنف في البلاد مثل محاولة اغتيال وزير الداخلية، والهجمات التي تستهدف قوات الامن والجيش في شبه جزيرة سيناء.

وتم زج معظم كوادر وقيادات الاخوان المسلمين في السجون بتهم مختلفة وعلى رأسهم مرسي الذي يحتجز في مكان غير معلوم منذ عزله.

ومن المقرر أن يمثل مرسي أمام المحكمة في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني بتهمة التحريض على العنف في خطوة يرجح أن تزيد التوتر بين الجيش والاخوان.

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ في البلاد وفرضت حظر التجول في عدد من المحافظات وصدر حكم قضائي بحل جمعية الإخوان المسلمين.

وفي اخر حلقات العنف اشتبك أنصار مرسي مع قوات الأمن ومعارضين للإخوان يوم الأحد 6 اكتوبر مما اسفر عن مقتل اكثر من 50 شخصا.

على الصعيد الخارجي تقف دول الخليج وعلى رأسها السعودية بقوة مع السلطة الجديدة فيما اتخذت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة موقفا حذرا في البداية من السلطات الجديدة التي يقف خلفها الجيش.

لكن في خطوة تشير الى توتر العلاقات بين القاهرة واشنطن تم الاعلان عن قطع جزء من المعونة العسكرية الامريكية لمصر والتي تبلغ اكثر من مليار دولار سنويا.

وبعد مرور اكثر من مائة يوم على عزل مرسي برأيكم:

  • هل تسير البلاد في الاتجاه الصحيح؟

  • هل تغيرت الاوضاع على الارض نحو الافضل ام تراجعت؟

  • هل هناك مخاطر تتهدد مصر؟

  • ما هي توقعاتكم للمستقبل؟