كيف تدبر احتياجات عيد الأضحى ؟

مصدر الصورة AFP
Image caption أسواق الأضاحي تشهد نشاطا ملحوظا

كل عام وكل جمهور نقطة حوار والبي بي سي بخير ، عيد الأضحى يطرق الأبواب. وهو يأتي هذا العام في ظل ظروف صعبة على العديد من أبناء العالم العربي في كافة المناحي وخاصة في الجانب الاقتصادي، إذ يشكو العديد من الناس من زيادة كبيرة في الأسعار في العديد من الدول سواء تلك التي شهدت ما يعرف بالربيع العربي أو تلك التي لم تشهده.

وتمثل أسعار الأضاحي التي وصلت إلى أرقام فلكية هذا العام تمثل جانبا يعكر صفو الكثيرين وهم يحتفلون بالمناسبة. فالأرقام تشير إلى أن سعر الأضحية في المغرب وصل إلى 600 دولار في حين يتراوح في مصر ما بين 400 و600 دولار، ويصل في السودان إلى نحو 460 دولار بينما يصل في الجزائر إلى 360 دولار

وربما كان من الملفت هذا العام أن تتوارد أخبار في وسائل إعلام في دولة مثل السودان عن بيع خراف الأضاحي بالتقسيط على مدة تصل إلى تسعة أشهر وعن منح قروض لشراء خروف العيد في المغرب.

ولا تبدو أسعار أضاحي العيد استثناء في ظل ارتفاع عام في أسعار السلع في العديد من الدول العربية وفق ما تعكسه شكاوى الناس عبر وسائل الإعلام المحلية.

نود أن نستمع لتجاربكم وأنتم تستعدون لعيد الأضحى هذا العام

  • ما هو شغلكم الشاغل وأنتم تحتفلون بالعيد ؟
  • هل تجدون صعوبة في تدبير احتياجات العيد هذا العام أكثر من الأعوام السابقة ؟ ولماذا ؟
  • حدثنا عن تجربتك في شراء أضحية العيد هذا العام وهل كان الأمر صعبا ؟
  • إن كنت في دولة ماتزال تشهد عدم استقرار سياسي هل ترى أن ذلك أثر بشكل أو بآخر على وضعك المالي في العيد؟