هل تعبر تشكيلة الحكومة المغربية الجديدة عن تطلعات المغاربة؟

مصدر الصورة AFP
Image caption استغرقت مفاوضات تشكيل حكومة عبد الإله بنكيران الثانية أكثر من 3 أشهر.

أثارت تركيبة الحكومة المغربية الجديدة التي أعلن عنها يوم الخميس 10 من أكتوبر/ تشرين الأول استنكارا من عدد من المحللين السياسيين وأحزاب المعارضة بسبب الوزراء الذين بلغ عددهم 39 وزيرا بينهن ست نساء.

وإذا كانت الجمعيات الحقوقية النسائية قد رحبت بارتفاع عدد النساء في الحكومة مقارنة بحكومة عبد الإله بنكيران الأولى التي كانت تضم امرأة واحدة، إلا أن زيادة عدد الوزراء اعتبر مخالفة للتوجهات العامة لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الداعية إلى التقشف في ظل صعوبات اقتصادية تعيشها البلاد.

ودافعت الحكومة عن زيادة عدد الحقائب الوزارية قائلة إن الأمر ضروري لاستكمال كل الإصلاحات التي وعدت بها.

واعتبر محللون سياسيون أن منطق" الترضيات" غلب على تشكيلة النسخة الثانية من الحكومة المغربية بمعنى أن رئيس الحكومة سعى إلى إرضاء جميع الأحزاب المشكلة للائتلاف الحاكم في المغرب من خلال الزيادة في عدد الحقائب الممنوحة لهم.

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار، وهو حزب ينتمي ليمين الوسط ومقرب من القصر، قد دخل الحكومة لتعويض حزب الاستقلال المحافظ الذي خرج منها في منتصف مايو أيار الماضي بسبب خلافات بين الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.

وحصل حزب التجمع الوطني للأحرار على ثمانية حقائب بينها الخارجية والاقتصاد، فيما حصل حزب العدالة والتنمية الإسلامي على 12 حقيبة وزارية وزادت عدد حقائب حزب الحركة الشعبية اليمني لتبلغ 6 حقائب فيما حصل حزب التقدم والاشتراكية اليساري على 5 حقائب.

وعرفت الحكومة الجديدة كذلك زيادة عدد الوزراء التكنوقراط المقربين من القصر من خمسة وزراء في النسخة الأولى من حكومة الإسلاميين إلى ثمانية وزراء في النسخة الثانية. وأبرز الوزراء التكنوقراط الجدد وزير الداخلية محمد حصاد ووزير التربية والتعليم رشيد بلمختار. وكانت هاتان الحقيبتان في يد وزراء ينتمون لأحزاب سياسية في النسخة الأولى.

  • هل تعبر تشكيلة الحكومة المغربية الجديدة عن تطلعات المغاربة؟
  • هل تتجاوز الحكومة المغربية الجديدة الأزمة السياسية والاقتصادية في البلاد؟
  • كيف ترى تركيبة الحكومة الجديد من حيث العدد؟ هل هو عدد مبالغ فيه أم هو ضروري لاستكمال الإصلاحات في البلاد؟
  • كيف ترى زيادة عدد الحقائب المخصصة للنساء في الحكومة الجديدة؟