هل تشعرك ظروف عملك بالعبودية؟

اشكال العبودية في مجتمعك مصدر الصورة AFP
Image caption ووك فري"لايزال البعض يولد في ظل العبودية المورثة وهي حقيقة صادمة، خاصة في أجزاء من غرب إفريقيا وجنوب آسيا"

يعيش قرابة 30 مليون شخص بمختلف أنحاء العالم "كالعبيد"، بحسب ما كشف عنه تقرير عالمي جديد شمل 162 دولة.

وذكر التقرير، الذي يحمل اسم "مؤشر العبودية العالمي 2013"، أن الهند بها العدد الأكبر ممن يعيشون حياة العبيد، حيث تصل أعدادهم فيها إلى 14 مليون شخص.

ويستخدم التقرير، الذي أعدته منظمة "Walk Free Foundation" الحقوقية الاسترالية، تعريفا للعبودية الحديثة يشمل اشكالا متعددة من التحكم في البشر والسيطرة عليهم بقصد استغلالهم، مثل عقود الاستدانة والعمل المجحفة، والاستغلال الجنسي للنساء والأحداث، وعمالة الأطفال.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المسؤول التنفيذي للمنظمة نيك غرونو قوله: "لن تود الكثير من الحكومات سماع ما يجب علينا قوله."

وتقول المنظمة إن بالهند والصين وباكستان ونيجيريا أعدادا أكبر ممن يعيشون حياة العبيد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشير تقديرات منظمة العمل الدولية إلى أن حوالي 21 مليون شخص هم ضحايا العمل القسري.

وأظهر التقرير أن ترتيب الهند في المرتبة الأولى، وذلك بسبب استغلال المواطنين الهنود داخل الدولة نفسها.

أما في موريتانيا فيعاني 4 في المئة تقريبا من إجمالي عدد السكان من الاستعباد. وتحتل بذلك المرتبة الاولى عالميا من حيث نسبة المستعبدين لاجمالي السكان، وجاءت هايتي في الترتيب الثاني، وباكستان في المركز الثالث.

وتشير تقديرات منظمة العمل الدولية إلى أن حوالي 21 مليون شخص هم ضحايا العمل القسري.

وينظر الكثيرون إلى ظاهرة الإجبار على العمل، بشتى انواعه، كنوع من العبودية المعاصرة تطال الملايين من البشر حول العالم. بالاضافة الى الاتجار بالبشر لاستغلالهم جنسيا بمختلف الاشكال والصور، وينطبق ذلك على النساء او الاطفال.

برأيك، هل تشعرك ظروف عملك بالعبودية؟

وما هي اشكال العبودية في مجتمعك، ان وجدت؟

وهل يندرج تحت ذلك العمالة الوافدة في بعض الدول العربية؟

ولماذا تستمر مختلف اشكال وصور العبودية؟