كيري: "الإخوان المسلمون صادروا الثورة المصرية" هل توافقه؟

مصدر الصورة AP
Image caption جون كيري - وزير الخارجية الأمريكي

اتهم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري جماعة الاخوان المسلمين في مصر بـ"سرقة" الثورة المصرية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال الوزير الأمريكي في كلمة له أمام جمع من كبار رجال الأعمال وأرباب الشركات الأمريكية العملاقة إن الإخوان صادروا الثورة على مبارك من الشباب الذين أوقدوها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف: "لم يكن الحافز الديني أو الايديولوجي وراء هؤلاء الشباب المتظاهرين في ميدان التحرير... بل السعي الى اقتناص فرصة من الفرص المتاحة للحصول على شهادة علمية تؤمن لهم وظيفة ومستقبلا. والتخلص من حكومة فاسدة حرمتهم من كل ذلك... إلا أن تلك الثورة صودرت من قبل كيان وحيد منظم".

ومن المتوقع أن تثير تصريحات الوزير كيري ردود فعل ايجابية من والحكومة المدعومة من الجيش في مصر خصوصا أن التيار العلماني كان قد اتهم الولايات المتحدة في السابق بالانحياز الى جانب الإخوان المسلمين بالرغم من إحجام واشنطن عن وصف عزل الرئيس محمد مرسي، الذي انتخب ديمقراطيا، بأنه انقلاب عسكري.

في الوقت ذاته ينتظر أن تثير تصريحات كيري غضب جماعة الإخوان وأنصارها. وقد توالت الردود المتباينة التي تستقبلها صفحة برنامج نقطة حوار على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتنوعت بين المؤيد للموقف الأمريكي والمنتقد له والمتحفظ عليه.

فقد كتب أحمد معلقا: "أمريكا تبحث عن مصلحتها فقط أيا كان الحاكم"، بينما قال طارق "ما قاله كيري حقيقة أدركها متأخرا". أما مها فعلقت ساخرة من الوضع: "عادي... الإخوان سرقوا الثورة والجيش سرقها منهم والشعب تائه غير مصدق لما يحدث".

فهل تشاطر الوزير الأمريكي رأيه أن الإخوان المسلمين صادروا الثورة؟

هل تعكس هذه التصريحات موقفا أمريكيا واضحا مما يجري في مصر؟

هل يؤثر هذا التصريح في مجرى الصراع بين الإخوان والمؤيدين للجيش؟