ما هي فرص اقامة اتحاد خليجي؟

مصدر الصورة AFP
Image caption أثار مقترح اتحاد خليجي جدلا بين الخليجيين على مواقع التواصل الاجتماعي

أعلن الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في عمان أن السلطنة تعارض مشروع اقامة اتحاد بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان الوزير العماني يوسف بن علوي بن عبد الله يتحدث في اطار منتدى للأمن الإقليمي في المنامة يوم السبت 7 ديسمبر/كانون الاول، وذلك قبيل قمة دول مجلس التعاون الخليجي يوم الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول في الكويت.

وقال "نحن ضد الاتحاد". وأضاف ردا على سؤال لوكالة فرانس برس "لن نمنع الاتحاد لكن اذا حصل لن نكون جزءا منه".

ويأتي موقف السلطنة ردا على خطاب لوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية نزار مدني الذي دعا دول الخليج الى ان تكون "يدا واحدة في مواجهة المخاطر في المنطقة" أثناء منتدى الأمن الاقليمي الذي حضره مسؤولون عرب وأجانب.

وأضاف الوزير العماني أنه في حال قررت الدول الخمس الأخرى الأعضاء في المجلس (السعودية والكويت وقطر والبحرين والامارات العربية) إقامة هذا الاتحاد "فسننسحب ببساطة من مجلس التعاون الخليجي"، على حد قوله.

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي

وأثارت تصريحات بن عبد الله ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بين متفهم للموقف العماني ومهاجم، حيث ناقش مواطنون خليجيون كثر موقف السلطنة تحت عناوين مختلفة كان أبرزها الهاشتاغ " #عمان_ضد_الاتحاد_الخليجي".

فعلى سبيل المثال يفسر مغرد عماني موقف السلطنة قائلا: "هنا يكمن سر عيشتنا المسالمة البعيدة عن الاضطرابات المجاورة والبعيدة عن كل ما قد يعرض قطرة دم عمانية للخطر".

وأما عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية الاماراتي فيقول في تغريدة منفصلة: "تعتقد عمان ان مشروع الاتحاد الخليجي موجه في الأساس ضد ايران، وعمان لا ترغب ان تكون ضمن اي مشروع خليجي ضد ايران. لكن هذا الاعتقاد خاطئ".

وكانت سلطنة عمان التي اتبعت دائما سياسة مستقلة عن شركائها في مجلس التعاون، استضافت في الاشهر الاخيرة جزءا من المفاوضات الامريكية الايرانية التي أفضت الى التوصل الى اتفاق مرحلي بين الجانبين حول البرنامج النووي المثير للجدل.

وفي تغريدة أخرى قال الناشط السعودي المعارض حمزة الحسن: "عمان ليست ضد الاتحاد الخليجي بل هي ضد الهيمنة السعودية، شأنها في ذلك شأن دول الخليج الأخرى بما فيها البحرين".

هل دول الخليج مستعدة لاتحاد كامل؟

مصدر الصورة Getty
Image caption لعبت عمان تحت قيادة السلطان قابوس دورا فعالا في الأشهر الاخيرة في المفاوضات الامريكية الايرانية حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل

ويضم المجلس الذي انشئ في 1981 لمواجهة الخطر الايراني ست دول تملك أربعين بالمئة من احتياطي النفط في العالم.

وفي مقابلة مع بي بي سي يقول الباحث السعودي الدكتور عبد العزيز بن صقر رئيس مركز الخليج للأبحاث في جدة أن هناك أسبابا ملحة راهنة وراء السعي لاتحاد بين دول الخليج من أبرزها ما وصفه بـ "تهديدات واضحة" في المنطقة.

ويضيف بن صقر: " كل أسس الاتحاد موجودة وهناك فرص لإنجاح هذا الاتحاد وتشكيل قوة استراتيجية في المنطقة، فهو مستقبل دول الخليج بالرغم من التباينات الموجودة في الوقت الراهن من قبل عمان والامارات. إلا أنه في نهاية المطاف الكل متفق على أن هذا هو القرار السليم وان التفكك سينعكس سلبا على المواطن الخليجي، فقوة المجلس في اتحاده المتكامل.

غير أن الصحفي العماني ونائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية سالم الجهوري يرى أنه من الأفضل التأني في مشروع الاتحاد الكامل. ويقول الجهوري مشيرا الى مشاريع خليجية سابقة: "الاتحاد الجمركي لم يتم التوصل الى اتفاق حوله، وهناك خلاف في موضوع الحصص. اما بالنسبة للجيش الخليجي فقد تقدمت عمان بمقترح لإنشاء هيئة دفاع خليجية وتماطلوا فيها فاكتفوا بقوات درع الخليج وتجاهلوا طرح عمان".

ويضيف الجهوري: "بدون وجود بناء مؤسسي لهذه المنظومة لا يمكن القفز الى الاتحاد، والصورة لم تكتمل لدي قادة دول مجلس التعاون للوصول الى قرار باقامة اتحاد".

ما رأيك؟ هل تتفهم الموقف العماني من الاتحاد الخليجي المقترح؟

هل يمكن الوصول الى اتحاد خليجي كامل على الرغم من الفشل في الاتفاق على وحدة نقدية او مالية؟

هل الدول الخليجية الست مؤهلة لوحدة اقتصادية وسياسية؟

هل هذا الاتحاد محاولة للوقوف امام ايران؟ هل يرتبط انشاء هذا الاتحاد بالمخاوف من التقارب بين ايران والغرب؟