هل تتطور أحداث جنوب السودان إلى حرب أهلية؟

Image caption أدت الاشتباكات الحالية في دولة جنوب السودان إلى مقتل المئات وفرار عشرت الآلاف من منازلهم.

تتضارب الأنباء حول حقيقة ما يجري في دولة جنوب السودان عقب عملية انقلابية مزعومة جرت يوم الأحد الخامس عشر من كانون الأول/ ديسمبر الحالي.

وتتواصل الاشتباكات وأعمال العنف بين جنود جيش جنوب السودان.واستولى بعض الجنود المتمردين على مدينة بور الرئيسية.وقال فيليب أغور، المتحدث باسم الجيش في جنوب السودان "إن جنودنا فقدوا السيطرة على مدينة بور التي استولت عليها قوات ريك مشار".

يأتي هذا بينما حذر رئيس مجلس الأمن الدولي الفرنسي جيرارد أرو من أن العنف في جنوب السودان يمكن أن يتصاعد ليتحول إلى حرب أهلية.

وأدت اشتباكات بين جنود إلى مقتل مابين 400 و500 شخص حسب تقديرات أدلى بها رئيس عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان.

وبينما وصف رئيس البلاد سلفا كير ما جرى بأنه “محاولة انقلابية فاشلة" نفذها جنود يدينون بالولاء لنائبه ريك مشار المقال، نفى الأخير في تصريحات ل بي بي سي ضلوعه فيما جرى قائلا إن أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة جوبا، تقع مسؤوليتها المباشرة على الرئيس سلفا كير ميارديت متهما إياه بمحاولة تغطية فشل حكومته باتهام مشار بالمحاولة الانقلابية.

واعتقلت السلطات في جوبا العديد من الشخصيات السياسية المقربة من مشار الذي فر إلى مكان مجهول.

ويقول محللون إن أصل الصراع بين الرئيس ونائبه المقال هو في الحقيقة صراع طائفي. إذ ينتمى سلفا كير إلى قبيلة الدينكا فيما ينتمي مشار إلى قبيلة أخرى وهي النوير.

وقالت الأمم المتحدة ان ما يقارب 16 ألف شخص لجأوا إلى مقراتها في جوبا وأن الاعداد تتزايد في بداية حظر تجول امر به الرئيس من المغرب حتى الفجر.

وكانت الولايات المتحدة قد دعت مواطنيها إلى مغادرة جنوب السودان بسبب أعمال العنف في البلاد. ويقول مسؤولون أمريكيون إن الرئيس باراك أوباما يتابع عن كثب الأحداث الجارية في جنوب السودان.

ولا يزال جنوب السودان احد افقر الدول واقلها تطورا في افريقيا رغم كل احتياطياته النفطية ويعاني من قتال عرقي اذكته الأسلحة التي خلفتها عقود من الحرب مع السودان.

وتسلط الأحداث الجارية في جنوب السودان الضوء على حجم الانقسامات في هذه البلاد التي انفصلت حديثا عن السودان في استفتاء جرى أوائل عام 2011.

  • هل يمكن أن تتطور الأحداث الجارية في جنوب السودان إلى حرب أهلية؟
  • هل وصلت الانقسامات بين الأطراف السياسية في البلاد إلى حد يستحيل معه الحوار؟
  • ما هو الدور الذي يمكن أن يلعبه السودان في حل الأزمة بين المتناحرين في جوبا؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 20 ديسمبر/ كانون الأول من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

<a href="http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank"> اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarbbc