هل مصر على الطريق للديمقراطية بعد اقرار الدستور الجديد؟

فرز الاصوات في مصر مصدر الصورة Getty
Image caption المؤيدون للدستور يرون انه الطريق للاستقرار

بعد ان انتهت عملية التصويت على الدستور الجديد في مصر يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني، قال التلفزيون المصري الرسمي يوم الخميس 16 يناير/كانون الثاني ان نسبة الإقبال على التصويت جاءت في حدود 40% وتجاوزت نسبة الموافقة على الدستور 95% حسب نتائج أولية.

كما نقلت وسائل إعلام مصرية الخميس 16 يناير/كانون الثاني عن مساعد وزير الداخلية، عبدالفتاح عثمان قوله أن "نسبة الموافقة على الدستور ربما تزيد على 95 في المئة".

وعلق رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي على عملية التصويت بقوه أن "الاقبال الكبير من المواطنين علي الاستفتاء‏، يبعث برسالة قوية لدول العالم علي الترابط والتآلف الوطني‏, ويعتبر ردا حاسما علي المشككين".

وقالت وكالة "رويترز" في تقرير لها عن التصويت على الدستور في مصر، انه من المتوقع ان تكون الخطوة التالية بعد اقرار الدستور هو اجراء انتخابات رئاسية، والتي يبدو ان المرشح الوحيد الجدي لها هو وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي.

لكن على الجانب الآخر يرى "تحالف دعم الشرعية" الذي دعا لمقاطعة الاستفتاء، انه محاولة لانتاج شرعية جديدة لا يعترفون بها، وذلك لأن الدستور جاء بعد ما يصفونه بانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، ومن ثم يرون انه خطوة لدعم سلطات الانقلاب، وليس خطوة ديمقراطية.

واعلنت وزارة الداخلية المصرية اعتقال اكثر من 400 فرد اثناء فترة التصويت، كما ذكرت وكالة رويترز ان 9 أفراد من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي قتلوا في مناطق متفرقة في مصر اثناء مواجهات مع الشرطة.

ونقلت صحيفة "التايمز" عن احد اعضاء حزب "مصر القوية"، واسمه فكري نبيل، ان الحزب الذي كان يدعو للتصويت بلا على الدستور، اضطر لايقاف حملته بعد اعتقال 11 فردا من اعضاء الحزب اثناء توزيعهم ملصقات تدعو لرفض الدستور، واصفا الاستفتاء بأن "فيه اختيار واحد فقط، وهو نعم، اما التصويت بلا فغير مسموح به".

كل هذه التطورات تثير التساؤلات عن المسار الذي تتجه اليه مصر، وعن مدى الحرية التي يتمتع بها المصريون في ظل الاوضاع الحالية.

  • هل ترى ان مصر على الطريق الى الديمقراطية بعد اقرار الدستور الجديد؟
  • هل تسير مصر الى مزيد من الحرية والانفتاح امام مختلف الاتجاهات، ام تسير الى المزيد من التضييق والتقييد على المخالفين في الرأي؟
  • هل تتفق مع من يقول ان تحقيق الاستقرار اهم لدى غالبية المصريين من مساحة الحرية؟
  • سنناقش معكم هذه الأسئلة وغيرها في حلقة الجمعة 17 كانون الثاني/ يناير من برنامج نقطة حوار الساعة 15:06 جرينتش.

    <a href=" http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank"> اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

    خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

    إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

    يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة.