ما تقييمك لحرية الصحافة في مصر حاليا؟

صحف مصر
Image caption هل حرية الصحافة في خطر حاليا في مصر؟

عبر وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينر عن قلق بلاده تجاه حرية الاعلام في مصر، وقال "ان برلين ان هناك تطورات تشعر بالقلق تجاه حرية التعبير والصحافة في مصر".

وقد طالبت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 04 فبراير/ شباط مصر بإطلاق سراح صحفيين معتقلين، حيث قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، أن "إعتقال الصحافيين يعتبر موضوع مقلق بالنسبه لواشنطن".

وتأتي هذه الانتقادات اثر اعتقال ثلاثة صحفيين من قناة الجزيرة القطرية منذ كانون الأول/ديسمبر 2013 بتهمة "الانضمام لجماعة إرهابية".

ويواجه العديد من الصحافيين أحكاماً قضائية في مصر وسط تنامي مخاوف مجموعات حقوق الانسان من القيود المفروضة على حرية التعبير والرأي في مصر.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنه وثّق اعتقال 76 صحفياً خلال النصف الثاني من العام 2013، "ما يزال 37 منهم رهن الاعتقال التعسفي حتى اللحظة".

وقال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية، سليل شتي، في بيان أخير انه "لا يمكن للصحفيين العمل بالحرية في ظل مناخ يسوده الخوف".

وكما طالبت العديد من المؤسسات الإعلامية الدولية في بيان مشترك "إطلاق سراح الصحفين المحتجزين في مصر".

وحثت منظمة العفو في بيانها السلطات المصرية أن "تحترم حرية التعبير عن الرأي والسماح للصحفيين القيام بالتغطية الإخبارية المستقلة، بما في ذلك انتقاد الحكومة، ودون اللجوء إلى تهديدهم أو اعتقالهم."

ما رأيك؟ هل تتفق مع الأصوات التي تنتقد السلطات المصرية؟

هل حرية الصحافة في خطر حاليا في مصر؟، ام ان الاجراءات التي تتخذها السلطات المصرية ضرورية للحفاظ على الامن؟

كيف يمكن للسلطات المصرية طمأنة الرأي العام الدولي إزاء أوضاع الحريات في البلد؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 07 فبراير \ شباط من برنامج نقطة حوار.

<a href=" http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank"> اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc