هل تنجح الحكومة اللبنانية الجديدة في مواجهة التحديات الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption استغرق تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة تمام سلام عشرة أشهر من المفاوضات.

تناسلت التكهنات في لبنان حول قدرة الحكومة الجديدة التي جرى الإعلان عنها أمس السبت 15 من فبراير/ شباط على مواجهة التحديات السياسية والأمنية التي يعيشها لبنان.

ويشهد لبنان بين الفينة والأخرى أعمال عنف وتفجيرات جراء الصراع في سوريا.

وقال رئيس الوزراء تمام سلام عقب تشكيل الحكومة إنه" بعد عشرة أشهر وبعد الكثير من الجهد والصبر والتأني والمرونة ولدت حكومة المصلحة الوطنية التي هي حكومة جامعة تمثل الصيغة الأمثل للبنان لما يواجهه من تحديات".

وتضم الحكومة الجديدة التي يرأسها تمام سلام 24 وزيرا قسموا مناصفة بين تيار الثامن من أذار الذي يتزعمه حزب الله وحركة الرابع عشر من أذار بزعامة تيار المستقبل. بالإضافة إلى ثمانية وزراء مقربين من الرئيس اللبناني ميشيل سليمان.

وحصل الفصيل الذي يتزعمه حزب الله على 8 حقائب مثل الخارجية التي عادت لجبران باسيل من التيار الوطني الحر، و وزارة الصناعة التي عادت للنائب حسين الحاج حسن.

أما حركة 14 عشر من أذار فقد حصلت على 8 حقائب مثل الداخلية التي عادت لنهاد المشنوق من تيار المستقبل، والعدل التي عادت لأشرف ريفي المحسوب على نفس التيار.

ورغم التوافق بين تياري الثامن والرابع عشر من أذار على تشكيل الحكومة، إلا أن الأخيرة ما تزال تواجه عقبة البيان الوزاري قبل التوجه إلى مجلس النواب لنيل الثقة.

ومن المتوقع أن تواجه الحكومة معارضة في مجلس النواب اللبناني من نواب حزب القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع الذي رفض المشاركة في حكومة تمام سلام ويطالب حزب الله بسحب قواته التي تقاتل بجانب الرئيس السوري بشار الأسد.

  • هل تنجح الحكومة اللبنانية الجديدة في مواجهة التحديات الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد؟
  • هل تنجح الحكومة في التوافق على البيان الوزاري بعد التوافق على تشكيلة الحكومة؟
  • ما أبرز التحديات التي تواجه الحكومة اللبنانية الجديدة؟