هل يتحول السوريون إلى شعب من اللاجئين والمشردين؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption طالب أردنيون إدارة مخيم الزعتري للاجئين السوريين بإيقاف العمل بنظام الكفالات للحد من تدفقهم.

قالت الأمم المتحدة إن السوريين أوشكوا أن يحلوا محل الأفغان من حيث عدد اللاجئين في العالم نتيجة فرارهم من الصراع في بلادهم.

وقال انطونيو جوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين "كانت سوريا قبل خمسة أعوام ثاني اكبر بلد يستضيف لاجئين في العالم. بات السوريون الأن على وشك ان يحلوا محل الأفغان كأكبر عدد من اللاجئين في العالم."

وأضاف "يحز في قلبي ان ارى ان هذا البلد الذي استضاف على مدى عقود لاجئين من دول اخرى يتمزق على هذا النحو ويجبر هو نفسه على المنفى."

وتقول الأمم المتحدة ان نحو 9.3 مليون سوري -نصف السكان تقريبا- يحتاجون المساعدة. بينما فر نحو 2.4 مليون سوري خلال الصراع المستمر منذ نحو ثلاثة أعوام.

وما يزيد مشكلة اللاجئين السوريين تعقيدا أن بعض الدول المضيفة لهم قالت إنها لا تستطيع استقبال المزيد منهم بسبب تأثير ذلك على اقتصادها الذي يعاني من مصاعب في الأصل.

فقد طالب رئيس الوزراء الأردني الأسبق ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأعيان سمير الرفاعي بـ "وقف فوري لعملية تدفق اللاجئين السوريين أو تسربهم باتجاه الأردن".

وأوضح الرفاعي أن السبب في ذلك يعود إلى منافسة اللاجئين لأهالي المحافظات على فرص العمل والبنية التحتية.

أما في لبنان فقد قالت الأمم المتحدة أن معدل البطالة في لبنان قد يتضاعف بنهاية العام الحالي وان الأزمة السورية قد تكلفه 7.5 مليار دولار.

وأوضحت المنظمة أن "عبء اللاجئين السوريين على بلد صغير مثل لبنان يماثل تدفق نحو 15 مليون لاجئ على فرنسا و 32 مليونا على روسيا و71 مليونا على الولايات المتحدة".

  • كيف تقوم دور المجتمع الدولي في مساعدة اللاجئين السوريين؟
  • كيف ترى موقف الدول التي ترفض استقبال المزيد من اللاجئين؟
  • هل تأثر اقتصاد بلدك بسبب استضافة اللاجئين السوريين؟
  • من يتحمل مسألة زيادة أعداد اللاجئين السوريين؟ ولماذا؟
  • هل تتوقعون حلا سريعا لهذه الأزمة أم أنها قد تتفاقم في المستقبل؟