كيف تواجه الولايات المتحدة ضم روسيا للقرم؟

بوتين اثناء الاحتفال بضم القرم مصدر الصورة Reuters
Image caption بوتين اثناء الاحتفال بضم القرم الى الاتحاد الروسي

بسرعة لا تصدق، تطورت الاوضاع في شبه جزيرة القرم منذ ان اضطر الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش الى مغادرة العاصمة كييف تحت وطأة الاحتجاجات التي اندلعت ضد نظامه، والتي اعقيها اعلان البرلمان عزله من منصبه.

فقد انتشرت في عاصمة القرم قوات موالية لروسيا قامت بالسيطرة على المرافق الاساسية، ومحاصرة المناطق العسكرية التي تتواجد بها وحدات الجيش الاوكراني، ثم تم الاعلان عن دعوة الناخبين في القرم لاستفتاء على الانفصال عن اوكرانيا يوم الاحد 16 مارس/آذار، وهو الاستفتاء الذي اعتبرته كل من واشنطن والاتحاد الاوروبي غير قانوني، فيما قال سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا انه ضروري بعد ما وصفه "بالانقلاب" في اوكرانيا.

وأكدت نتائج الاستفاء تأييد 97 في المئة من الناخبين الانفصال عن أوكرانيا، الامر الذي اعقبه اصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يوم الاثنين 17 مارس/آذار يعترف فيه بالقرم دولة مستقلة ذات سيادة، ثم توقيع اتفاقية انضمام القرم للاتحاد الروسي يوم الثلاثاء 18 مارس/آذار.

وفي رد فعل سريع دعى الرئيس الامريكي باراك أوباما إلى اجتماع لمجموعة الدول السبع الكبار "جي 7" لبحث ما وصفه بالتصعيد الروسي في القرم. وسبق هذه الخطوة قيام الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بفرض عقوبات على 21 على مجموعة من المسؤولين في روسيا وفي القرم.

وردا على العقوبات الغربية، وفي جلسة خاصة لمجلس النواب الروسي "الدوما" صباح الثلاثاء 18 مارس، تبنى الأعضاء بالإجماع بيانا ساخرا يطالب واشنطن والاتحاد الأوروبي بأن تمتد العقوبات لتشمل عدة مئات أخرين من المسؤولين الروس!

وتثير عملية اقتطاع القرم من اوكرانيا وضمها لروسيا تساؤلات كثيرة عن دور واشنطن على الساحة الدولية، وعما اذا كان هذا الدور قد تراجع مؤخرا ليفسح المجال امام نفوذ اوسع لقوى اخرى مثل روسيا، وعن اثر السياسة الامريكية على المنطقة العربية، خاصة الملفات الساخنة مثل الاوضاع في سورية ومصر، والبرنامج النووي الايراني، واثره على دول الخليج.

كما ايضا تطرح تساؤلات قانونية وسياسية كثيرة حول حق تقرير المصير بالنسبة لاقاليم او قوميات ترغب في الانفصال عن الدولة المركزية، وعن الطريقة التي يمكن ان ينظم بها هذا الحق في الانفصال او الاستمرار مع الدولة المركزية. ومثل هذه الاسئلة مطروحة بالنسبة لعدة اقاليم في المنطقة العربية، مثل جنوب اليمن وكردستان العراق والصحراء الغربية في المغرب.

برأيك: كيف تواجه واشنطن قيام موسكو بضم شبه جزيرة القرم؟

هل يمكن ان تقوم واشنطن واوروبا بخطوات ذات تأثير واضح على روسيا؟

وهل يحق لاغلبية اهالي القرم الانفصال عن اوكرانيا والانضمام لروسيا؟

وهل تقبل حق تقرير المصير بالنسبة لاقاليم او قوميات ترغب في الانفصال عن الدولة المركزية؟