مصر: هل حسم السيسي السباق الرئاسي باعلان ترشحه؟

عبد الفتاح السيسي مصدر الصورة BBC World Service

كما كان متوقعا على نطاق واسع، وكما تمت الاشارة اليه اليه اكثر من مرة، اعلن المشير عبد الفتاح السيسي عن ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر، وذلك بعد استقالته من منصب وزير الدفاع.

وقرر الرئيس المؤقت عدلي منصور ترقية الفريق صدقي صبحي، رئيس هيئة أركان حرب القوات المسلحة، إلى رتبة فريق أول، وعينه قائدا عاما للجيش ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي خلفا للسيسي.

وقال السيسي في بيان عبر التلفزيون المصري الرسمي الاربعاء 26 مارس/آذار "اليوم أقف أمامكم للمرة الاخيرة بزيي العسكري بعد أن قررت إنهاء خدمتي كقائد عام للقوات المسلحة ووزير للدفاع."

واضاف "أتقدم لكم معلنا عزمي الترشح لرئاسة جمهورية مصر العربية... أمتثل لإرادة جماهير واسعة طلبت مني التقدم لنيل هذا الشرف".

وتعهد السيسي ببناء دولة خالية من الخوف والارهاب وقال "نحن مهددون من الإرهابيين ومن قبل أطراف تسعى لتدمير حياتنا وسلامنا وأمننا... سأظل أحارب كل يوم من أجل مصر خالية من الخوف والارهاب."

وأقر السيسي بصعوبة المهمة في ظل التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية وقال "لدينا نحن المصريين مهمة شديدة الصعوبة.. ثقيلة التكاليف".

وأضاف "أنا لا أقدم المعجزات... لن ينجح الحاكم بمفرده بل سينجح بشعبه وبالعمل المشترك معه". وتابع "المصريون يستحقون أن يعيشوا بكرامة وأمن وحرية، وأن يكون لديهِم الحق في الحصول على عمل وغذاء وتعليم وعلاج ومسكن في متناول اليد".

وبخلاف السيسي لم يعلن أحد من الشخصيات السياسية البارزة في البلاد عزمه الترشح للرئاسة حتى الآن سوى حمدين صباحي الذي حل ثالثا في انتخابات الرئاسة السابقة عام 2012.

وسبق ذلك إعلان عدد من المرشحين المحتملين لخوض سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر عدم رغبتهم بالمشاركة في الانتخابات. فقد أعلن خالد علي، المرشح الرئاسي السابق، في مؤتمر صحفي عقده يوم الأحد 16 مارس / آذار انه لن يخوض الانتخابات الرئاسية، ووصفها بأنها "مسرحية".

وكما اعلن الفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش السابق، عن عدم ترشحه في الانتخابات. وقال عنان في مؤتمر صحفي عقده الخميس 13 مارس / آذار "أعلن لجماهير شعبنا العظيم أنني اتخذت قرارا بعدم الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية إعلاء للمصلحة العليا للبلاد وإدراكا للمخاطر التي تحيط بالوطن".

وسبق ذلك إعلان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية ومرشح الرئاسة السابق، عدم مشاركته في السباق الرئاسي خلال مؤتمر صحفي عقده يوم 9 فبراير/ شباط الماضي. وأرجع أبو الفتوح السبب في ذلك إلى غياب "أي مسار للديمقراطية" في "جمهورية الخوف" التي تعيشها مصر حاليا على حد وصفه.

يذكر ان السيسي قاد تحركا عسكريا اطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي، الذي ينتمي الى جماعة الاخوان المسلمين، بعد مظاهرات ضد حكم الاخوان في 3 يوليو/تموز 2013.

وتقول بعض قيادات الأحزاب الإسلامية المشاركة في تحالف دعم الشرعية المؤيد لمرسي، إن الانسحابات المتتالية من سباق الانتخابات، دليل على أنها ستكون "مسرحية هزلية" لتنصيب المشير السيسى رئيساً للبلاد بعيدا عن أى منافسة انتخابية. فيما قال مؤيدو ترشيح السيسي، ومن بينهم المرشح السابق والامين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، ان اختيار السيسي للرئاسة هو الخيار الامثل لمصر في الظروف الراهنة.

  • هل حسم السيسي سباق الرئاسة باعلان ترشحه؟
  • برأيك: هل الافضل تولي شخص من المؤسسة العسكرية، مثل السيسي، رئاسة مصر، ام الافضل استمرار السيسي وزيرا للدفاع وتولي شخص من خارج المؤسسة العسكرية مقعد الرئاسة؟
  • هل تتفق مع ما يقوله البعض ان ترشح السيسي للرئاسة يكمل ملامح الانقلاب العسكري ، ام تتفق مع الرأي القائل بان ترشح السيسي هو استجابة لرغبة جماهيرية؟
  • وهل يحصل المرشحون الآخرون للرئاسة، مثل حمدين صباحي، على فرص متكافئة في الاعلام مثل ما حصل عليه السيسي؟