هل تؤيدون استمرار العمل بقانون التظاهر في مصر؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption طيف واسع شارك في التظاهرات

بدا أن المسيرة التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة والتي وصلت إلى قصر الاتحادية الرئاسي (السبت ) احتجاجا على قانون التظاهر وحدت العديد من القوى السياسية ضد القانون الذي سجن العديد من النشطاء بموجبه.

فقد شارك في المسيرة ممثلون عن قوى سياسية عدة أبرزها حركة السادس من إبريل والاشتراكيون الثوريون وحزب الدستور وحزب مصر القوية والتيار الشعبي الذي يتزعمه المرشح الرئاسي حمدين صباحي وحركات شبابية وسياسية أخرى.

غير أنه ورغم مشاركة طيف واسع من القوى السياسية في المسيرة ضد قانون التظاهر فإن قوى سياسية أخرى تباينت مواقفها بشأنه ، وبينما وصفت حركة السادس من إبريل في بيان دعوتها للمسيرة قانون التظاهر بـ "الظالم والجائر، والذى فصل خصيصا للقضاء على ثوار 25 يناير". رفضت أحزب الوفد والتجمع والمصري الديمقراطي، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء السابق، حازم الببلاوي، المشاركة في المسيرة

وقال أيمن أبو العلا، عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي، في تصريحات صحفية، إن الحزب يرفض تلك المظاهرات الداعية لإسقاط قانون التظاهر، مؤكدا أن "مصر لا تحتمل مسيرات أوتعطيل".

وكان الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قد أقر القانون المثير للجدل في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي رغم المعارضة الشديدة من التيارات السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وهو ينص في جانب منه على "ضرورة الإخطار عن طريق الكتابة للقسم أو المركز الشرطي التابع له التظاهرة، وأن يتم ذلك قبل التظاهرة أو الموكب بثلاثة أيام على الأقل"، فيما منح الشرطة حق استخدام طلقات الخرطوش والمطاطي في تفريق المظاهرات حال فشلت الطرق السلمية في ذلك.

برأيكم

  • لماذا تعترض بعض القوى السياسية على استمرار العمل بقانون التظاهر في مصر؟
  • إذا كنت من مصر أو من خارجها هل تؤيد استمرار العمل بهذا القانون؟
  • هل تتفق مع ما تقوله وزارة الداخلية المصرية من أن القانون يحمي مصالح الناس ويحمي المتظاهرين أيضا؟
  • وكيف ترى الطريقة التي تجري بها التظاهرات المتواصلة في مصر وكيفية تعامل السلطة معها؟