مصر: هل يحظى مرشحا الرئاسة بفرص دعاية متساوية؟

مع بدء الحملات الدعائية للانتخابات الرئاسية في مصر والتي يتنافس فيها كل من وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي والسياسي المصري حمدين صباحي ، يزداد الحديث عن مدى التكافؤ بين الرجلين في فرص الدعاية الانتخابية

مصدر الصورة Getty
Image caption من الشارع المصري (أرشيف)

ويرى مراقبون أن المشير عبد الفتاح السيسي يحظى بدعم قوي من المؤسسة العسكرية في مصر والتي انتمى إليها عقودا من الزمن قبل أن يخلع زيه العسكري ليخوض غمار المنافسة على منصب الرئاسة في مصر في حين أن صباحي يخوض غمار المنافسة دون دعم من أي من مؤسسات الدولة المصرية مستندا فقط إلى ما يصفه أنصاره بتاريخه النضالي وأنه يمثل امتدادا لثورة الخامس والعشرين من يناير عام الفين 2011 التي لم تحقق أهدافها حتى الآن من وجهة نظره

ويتميز صباحي بميزة واضحة وهي أنه قادر على التواجد في تجمعات جماهيرية من أجل الدعاية الانتخابية وقد دشن حملته الانتخابية بتجمعات من هذا القبيل بالفعل في صعيد مصر، وربما يعكس تأكيد معظم وسائل الإعلام على أن نتيجة الانتخابات المرتقبة محسومة سلفا لصالح المشير السيسي ربما يعكس حجم التأييد الذي يتلقاه الرجل من العديد من مؤسسات الدولة ورجال الأعمال الذين عملوا في ظل الرئيس الأسبق المخلوع حسني مبارك وتمتعوا بنفوذ كبير إبان فترة حكمه وربما يطمحون لاستعادة هذا النفوذ.

دعاية مغرضة

كريم السقا عضو لجنة الشباب بالحملة الرسمية للسيسي للانتخابات الرئاسية تحدث للبي بي سي نافيا أن يكون للمؤسسة العسكرية أي دور في الحملة الدعائية للسيسي، ويصف السقا الحديث عن توزيع الجيش لأوراق دعائية لصالح السيسي، بأنه مجرد دعاية مغرضة لأن السيسي غادر المؤسسة العسكرية بالفعل ولم تعد له علاقة بها ويقول السقا إن الحملة الدعائية الرسمية للمشير السيسي هي في أضيق الحدود وربما تكون أقل بكثير من حملة المرشح المنافس حمدين صباحي .

ولا ينفي السقا وجود دعاية للمرشح عبد الفتاح السيسي تتسم في بعض الأحيان بالبهرجة المفرطة لكنه يؤكد أنها غالبا ما تتم من قبل ما يعرف بالحملة الشعبية للسيسي ،وهي جناح دعائي آخر يتكون من جماعات شعبية من قبيل "كمل جميلك" أو"بأمر الشعب".

وفي معرض رده على سؤال للبي بي سي عن مدى مسؤولية الحملة الرسمية عن هذا الجناح الشعبي وإن كانت تنسق معه أم لا يقول السقا إن التنسيق يتم في أضيق الحدود وإن الحملة الرسمية تحاول من جانبها ومنذ فترة نصح الحملة الشعبية بانتهاج نهج معقول في الحملة الانتخابية لكنها لا تمتثل للنصح ، وهو يرد ذلك كما يقول للحب الجارف الذي يحظى به السيسي في الأوساط الشعبية على حد قوله وهو ما يدفع الحملة الشعبية للمبالغة في الدعاية بعض الأحيان.

ويؤكد السقا على أن الحملة الانتخابية للسيسي ستعتمد على إيجاد حلول لمشكلات الحياة اليومية للناس كما يشير إلى احتمالات أن يظهر السيسي في مهرجانات جماهيرية لكن لا يجزم بذلك معللا عدم حصوله بالمخاوف الأمنية واحتمالات استهداف الرجل

صباحي ابن الحركة الوطنية

على الجانب الآخر تحدثت البي بي سي إلى تامر هنداوي المتحدث باسم حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي والذي يرى أن صباحي يكسب كل يوم أرضا جديدة ويقول هنداوي "مرشحنا لديه عدة مميزات منها أنه صاحب تاريخ نضالي واضح فهو ابن الحركة الوطنية المصرية وله تاريخ على مدى اربعين عاما في محاربة الفساد والاستبداد ثم أنه له انحيازاته الاجتماعية الواضحة والمعروفة للفقراء والطبقة المتوسطة بجانب أنه خاض الانتخابات الماضية وحصل على ما يقارب الخمسة ملايين صوت ومن ثم فهو معروف بالنسبة للمواطنين"

ويرفض هنداوي التعليق على ما يقال عن تلقي المرشح المنافس عبد الفتاح السيسي للدعم من قبل المؤسسة العسكرية لكنه يلخص موقف حملته في أنها ترى أن الجيش المصري هو مؤسسة وطنية ومن ثم فهي تدعوه لعدم الانحياز لأي من المرشحين، لكنه يضيف أيضا أن فوز صباحي سيكون بمثابة ضمان لاستقرار المؤسسة العسكرية باعتبار انه سيبعدها عن العمل السياسي.

ويعود هنداوي ليؤكد على أن عنصر التواصل مع المواطنين المصريين وجها لوجه هو الذي سيصنع الفرق في الحملة الانتخابية لأن حمدين كما يقول هو الأكثر قدرة على التواصل مع الناس في قرى مصر وأحيائها، ويرفض هنداوي فكرة أن ضعف امكانيات حملة صباحي مقارنة بحملة السيسي سيكون له تأثير سلبي عليها وهو يذكر بتجربة انتخابات العام 2005 عندما كانت حملة صباحي توصف بأنها الحملة الأفقر لكنها تفوقت من حيث تفاعلها مع الجماهير.

انتهى كلام هنداوي لكن ورغم ما تكرره وسائل الإعلام المختلفة في مصر وخارج مصر من أن الانتخابات المرتقبة ربما تكون محسومة تماما لصالح السيسي فإن أحدا لا يمكنه التكهن بالنتيجة خاصة في ظل افتقاد كل مرشح لميزات يتمتع بها الآخر.

برأيكم

  • هل يحظى كلا المرشحين في مصر بفرص دعائية متساوية؟
  • إذا كنت مصريا هل أنت مهتم أصلا بهذه الانتخابات؟ولماذا؟
  • كيف تقيمون ما يقال عن دعم المؤسسة العسكرية للسيسي؟
  • هل هناك شعبية قوية بالفعل لصباحي كما يقول أنصاره في الشارع المصري؟