كيف تقيم أفكار السيسي وصباحي لاستعادة استقرار مصر؟

مرشحا للانتخابات الرئاسية المصرية السيسي وصباحي
Image caption ما هو تقييمك لما سمعته من المرشحين السيسي وصباحي؟

كشف المرشحان للانتخابات الرئاسية المصرية عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق وحمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي في مقابلات تلفزيونية عن الملامح العامة للسياسة التي سينتهجانها في حال فوز أي منهما بالانتخابات التي ستجري نهاية الشهر الجاري.

ووجه كل من المرشحيْن رسائل عدة للشعب المصري ضمناها إشارات إلى مواقفهما من القضايا الكبرى التي تهم الناخب المصري.

وقال السيسي إنه وضع الاستقرار والأمن على رأس أولوياته خلال الفترة المقبلة. وأضاف أن برنامجه الانتخابي - من دون أن يحدد معالمه - قابل للتحقيق و"يتضمن مشروعات استراتيجية كبيرة ستؤتي ثمارها على المدى البعيد".

وحسم المرشح السيسي، في سياق المقابلة التلفزيونية، في أمر فتح أي حوار مع جماعة الاخوان المسلمين المحظورة. وقال "لن يكون هناك وجود لجماعة الإخوان المسلمين بعد أن انتهت الجماعة في مصر". واستطرد قائلا "المصريون هم الذين أنهوها ولست أن ... فلا تصالح مع من لا يريده الشعب المصري..."

وحول موقفه من الأحزاب السياسية المنضوية تحت التيار الاسلامي مثل النور أو الدعوة السلفية قال السيسي: “لا أحزاب على أساس ديني".

وبشأن المعارضين من قوى ثورة 25 يناير الذين يتهمون المؤسسة العسكرية بالاستيلاء على السلطة، رفض السيسي وصف الجيش بالعسكر وقال إن المجلس العسكري والقوات المسلحة لم يحكما مصر على مدار العقود الماضية، ولن يكون لها دور خلال فترة حكمه إن هو تولى المسؤولية.

وانضم المرشح حمدين صباحي الى موقف منافسه عبد الفتاح السيسي من التيارات الاسلامية وجماعة الإخوان المسلمين المحظورة. وقال إنه سيرفض أي تواجد للإخوان المسلمين في مصر، في حال فوزه بالرئاسة مضيفا "لا وجود للإخوان كجماعة ولا كحزب إذا نجحت لأن الدستور يمنع إنشاء الأحزاب على أساس ديني. لكنه استدرك قائلا: "الجماعة كتنظيم مرفوضة، أما كمواطنين من حقهم أن يعبروا عن آرائهم بشكل سلمي ولا يمكن أن يطاردوا من الدولة."

وشدد صباحي على أنه قادر على حكم مصر وتطبيق العدالة الاجتماعية وتعهد بمواجهة الإرهاب وتحسين أوضاع الشرطة وتحقيق الاكتفاء الذاتي اقتصاديا و"القصاص للشهداء".

هذا وقد أثارت تصريحات المرشحين ردود فعل واسعة ومتباينة من مؤيديهما ومعارضيهما على حد سواء.

فما هو تقييمك لما سمعته من المرشحين السيسي وصباحي؟

هل لمست لديهما استراتيجية واضحة ترمي الى استعادة الاستقرار لمصر؟

هل تعتبر منعهما جماعة الاخوان المسلمين من الوجود السياسي قرارا حكيما؟