كيف تنظرون إلى حملة حفتر وأثرها على مستقبل ليبيا؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقود اللواء المتقاعد في الجيش الليبي خليفة حفتر عملية عسكرية للقضاء على الميلشيات الإسلامية في بنغازي وهي العملية التي وصفتها السلطات في طرابلس بالمحاولة الانقلابية.

لم يعد القتال الدائر بين ميليشيات إسلامية ومسلحين موالين للواء الليبي المتقاعد خليقة حفتر مقتصراً على مدينة بنغازي وشرقي ليبيا بشكل عام، بل وصلت المواجهات إلى قلب المنظومة السياسية للبلاد بعد اقتحام ميليشيات مبنى المؤتمر الوطني في طرابلس ومطالبة متحدث باسمها البرلمان بتسليم السلطة إلى هيئة تكلف بوضع دستور جديد.

على الرغم من ذلك فإن السلطات الليبية أكدت سيطرتها على الأوضاع الأمنية في البلاد بعد أيام من القتال العنيف بين ميليشيات إسلامية ومقاتلي حفتر، في إطار حملة الأخير ضد الميليشيات في بنغازي.

وقال اللواء حفتر في حديث لقناة ليبية إنها سيواصل حملته في بنغازي لإخراج من وصفهم بالإرهابيين منها قائلا إنه" يحظى بدعم شعبي من سكان المدينة".

وأدت الاشتباكات التي اندلعت منذ يوم الجمعة 16 من مايو/أيار بين القوات الموالية لحفتر وعناصر الميلشيات إلى مقتل نحو 75 شخصا وجرح حوالي 141 شخصا حسب تصريحات لمسؤولين ليبيين.

من جانب آخر، اعتبرت الحكومة والبرلمان وقيادة أركان الجيش الليبي في بيان مشترك تحرك حفتر بأنه عمل غير شرعي، وهو بمثابة محاولة انقلابية".

وقال رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين الذي قرأ البيان المشترك إن "ما يجري يشكل انقلابا على الثورة التي أطاحت بنظام معمر القذافي".

ويتهم محللون سياسيون مقربون من الحكومة دعاة الفيدرالية في ليبيا بعدم توضيح موقفهم مما أقدم عليه حفتر قائلين إنه يخدم أهدافهم السياسية.

لكن قياديين في التيار الفيدرالي قالوا إن ما قام به حفتر هو محاولة لتخليص بنغازي من الأوضاع الأمنية المتردية التي تعيش في ظلها.

وتشير الأنباء الواردة من بنغازي إلى أن عشرات العائلات الليبية غادرت الأحياء الغربية من المدينة تحسبا لتجدد المواجهات المسلحة بين مسلحي الميلشيات والقوات الموالية لحفتر.

ويقول مفتاح بوزيد رئيس تحرير جريدة برنيق الصادارة في بنغازي شرقي ليبيا إن هناك انقساما في المدينة حيال عملية حفتر.

وأضاف أنه بينما انضمت وحدات عسكرية وبعض القبائل إلى القوات الموالية لحفتر، قامت وحدات عسكرية أخرى بالتصدي لهذه لحملة اللواء المتقاعد.

وفيما يتعلق بنزوح بعض السكان من الأحياء الغربية لبنغازي، قال بوزيد إن "الأمر يتعلق بانتقال وليس بنزوح وجاء بناء على بيان صادر من المتحدث باسم قوات حفتر يطالب فيه سكان الأحياء حيث يتمركز مسلحو الميلشيات بالخروج من الأحياء حفاظا على أمنهم وسلامتهم".

جاء ذلك فيما أعلن الجيش الليبي حظر الطيران فوق مدينة بنغازي وضواحيها إلى أجل غير مسمى، محذرا من أنه سيستهدف أي طائرات عسكرية فوق هذه المنطقة، وذلك بعدما شهدت المواجهات التي وقعت أمس غارات جوية واشتباكات برية.

  • كيف ينظر الليبيون إلى القتال الدائر في بلادهم وأثره على مستقبلهم؟
  • هل ينجح حفتر في السيطرة على بنغازي؟ أم أن الميلشيات في المدينة قادرة على التصدي لقواته؟
  • كيف تتوقعون رد فعل السلطات في طرابلس؟
  • هل تقف دول خلف حفتر في حملته العسكرية أم أنه يتحرك بمفرده دون دعم خارجي؟