ما دلالات تبادل الاردن وسوريا يتبادلات طرد السفراء؟

مصدر الصورة AP
Image caption اتهم سليمان الاردن بدعم معارضي الاسد

تبادلت الحكومتان الاردنية والسورية طرد السفراء خلال الايام القليلة مما ينذر بدخول العلاقات بين البلدين مرحلة جديدة من التوتر بسبب الحرب الدائرة في سوريا.

فقد نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، عن بيان لوزارة الخارجية السورية الاثنين أن الوزارة طلبت من السفارة الأردنية في دمشق إبلاغ القائم بالأعمال بمنع دخوله الأراضي السورية.

وقالت الوزارة في بيانها ان الحكومة السورية تستهجن قرار الأردن الطلب من السفير السوري مغادرة البلاد، الذي - بحسب ما ذكرت سانا - "لا مبرر له لكونه لا يعكس طبيعة العلاقات الأخوية العميقة بين الشعبين الشقيقين".

وكان الأردن أمهل السفير السوري، بهجت سليمان، 24 ساعة لمغادرة المملكة، باعتباره شخصا "غير مرغوب فيه".

ونقلت وكالة أنباء (بترا) الأردنية الرسمية عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية، صباح الرافعي، قولها إن قرار الحكومة جاء بعد استمرار سليمان في "إساءاته المتكررة" عبر وسائل الإعلام المختلفة.

ونفت الحكومة الأردنية أمس نيتها إغلاق السفارة السورية لدى عمان، مؤكدة أن بإمكان دمشق تعيين سفير جديد لها بدل من بهجت سليمان الذي طرد من العاصمة الأردنية أول من أمس، بسبب «إساءته المتكررة» للأردن.

وقال الناطق باسم الحكومة الأردنية الوزير محمد المومني إن «قرار الحكومة اعتبار السفير السوري في عمان شخصاً غير مرغوب فيه والطلب منه مغادرة المملكة خلال 24 ساعة أمر يتعلق بشخص السفير نفسه جراء خروجه السافر والمتكرر عن الأعراف الديبلوماسية بالإساءة للأردن والدول الشقيقة والتشكيك المرفوض والمدان بالمواقف الأردنية».

وأضاف المومني أن «قرار الطرد لا يعني بأي حال قطع العلاقات مع سورية، وأن دمشق تستطيع تسمية سفير في أي وقت، فضلاً عن أن السفارة السورية في عمان مفتوحة وتعمل كالمعتاد».

ونشر سليمان كتابات تتهم الأردن باستضافة إسلاميين أصوليين أرسلوا لقتال قوات الحكومة السورية وتوفير ملاذ آمن للمئات من المنشقين عن الجيش السوري وتدريبهم بمساعدة خليجية حتى يعودوا وينضموا إلى صفوف مقاتلي المعارضة.

ويستضيف الاردن اكثر من مليون لاجئ سوري وما زال سيل تدفق اللاجئين السوريين الى الاردن مستمرا مما يحمل الاردن اعباء مالية امنية واجتماعية كبيرة.

  • لماذا اقدم الاردن على طرد السفير؟

  • ما تداعيات هذا التصعيد وهل هي بداية مرحلة جديدة؟

  • وهل الخطوة الاردنية تأتي في اطار توجه اقليمي ودولي جديد؟