هل تؤثر مقاطعة المعارضة على الانتخابات الرئاسية الموريتانية؟

مصدر الصورة AFP
Image caption يسعى الرئيس الموريتاني محمد ولد العزيز إلى الظفر بولاية ثانية لكنه يخشى من دعوات المقاطعة التي قد تؤثر على نسبة المشاركة.

يتوجه الناخبون الموريتانيون يوم السبت 21 من يونيو/حزيران إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد، في انتخابات تهيمن عليها مقاطعة المعارضة الموريتانية.

ويشارك في هذه الانتخابات خمسة مرشحين، أبرزهم الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز بالإضافة إلى مختار إبراهيما صار رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية، كما توجد ضمن المرشحين الخمسة لالة مريم بنت مولاي إدريس وهي ثاني امرأة موريتانية على الإطلاق تترشح للانتخابات الرئاسية.

ودامت الحملة الانتخابية أسبوعين جال خلالها المرشحون الخمسة طول البلاد وعرضها في محاولة لاقناع الناخبين ببرامجهم الانتخابية.

وتظل نسبة المشاركة الهاجس الأكبر في هذه الانتخابات في ظل دعوة عدة أحزاب معارضة موريتانية لمقاطعة الاقتراع الرئاسي.

وتقول أحزاب المعارضة المقاطعة لهذه الانتخابات إن الاقتراع الرئاسي محسوم سلفا للرئيس محمد ولد عبد العزيز، متهمين إياه باستخدام وسائل الدولة في الدعاية الانتخابية له.

ونظمت المعارضة مظاهرات في العاصمة الموريتانية نواكشوط، رفعت خلالها لافتات تدعو الشعب "لإفشال انتخابات النظام الأحادية"، على حد تعبيرهم.

وشكلت تنسيقية المعارضة الموريتانية التي تضم 11 حزبا سياسيا وحزب تواصل الإسلامي المعارض تحالفا ضد الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز أطلقوا عليه اسم منتدى الوحدة والديمقراطية.

وأدان المنتدى تحيز اللجنة المستلقة للانتخابات الواضح لصالح مرشح السلطة، داعين جميع الأحزاب إلى عدم المشاركة في الاقتراع الرئاسي.

غير أن المرشح للانتخابات الرئاسية محمد ولد عبد العزيز قال إن المعارضة الموريتانية تعيش عزلة تامة، داعيا المواطنين الموريتانيين إلى المشاركة بكثافة خلال الانتخابات.

وأضاف ولد عبد العزيز في مهرجان خطابي في مدينة أكجوجت شمال العاصمة نواكشوط أن المشاركة في التصويت هو رد على من يتربص بالبلاد وضمان لحماية المكتسبات الديمقراطية في البلاد".

وكان الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز قد قاد انقلابا عسكريا سنة 2008 أطاح بأول رئيس مدني منتخب هو سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

وترشح محمد ولد عبد العزيز بعد ذلك في الانتخابات الرئاسية التي جرت سنة 2009 فاز خلالها بنسبة بلغت نحو 53 في المائة.

  • هل تؤثر مقاطعة المعارضة على الانتخابات الرئاسية الموريتانية؟
  • إذا كنت موريتانيا، هل ستشارك في هذه الانتخابات أم ستستجيب لدعوات المعارضة بالمقاطعة؟
  • ماهي أبرز القضايا التي لفتت انتباهك في الحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي؟
  • هل تتوقع مشاركة مكثفة من الناخبين الموريتانيين في هذا الاقتراع الرئاسي؟