ما مستقبل حرية الصحافة في مصر؟

تجمع
Image caption تجمع في لندن الثلاثاء مئات الصحفيين للوقوف دقيقة صمتا احتجاجا خارج مبنى بي بي سي

أثارت أحكام صادرة في مصر بحق ثلاثة صحفيين ردود فعل محلية ودولية غاضبة.

فقد قضت محكمة مصرية بالسجن المشدد فترات تتراوح بين سبع و10 سنوات على صحفيي شبكة الجزيرة الإخبارية القطرية بعد إدانتهم بدعم الإرهاب في مصر في قضية عرفت محليا بـ "خلية الماريوت".

إلا أن جهات دولية رسمية وحقوقية اعتبرت الحكم مفجعا وهجوما ضاريا على حرية الإعلام.

قالت منظمة أمنيستي لحقوق الإنسان إن المحاكمة كانت "مهزلة ثأرية" بينما قال البيت الأبيض إن سجن الصحفيين بسبب تقاريرهم لا يتماشى مع "خطاب" الحكومة، وكان "ضربة للتقدم نحو الديمقراطية في مصر".

من جانبه قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الاثنين إنه اتصل بوزير الخارجية المصري سامح شكري "وسجلت استياءنا الجدي من هذا (الحكم) القاسي والوحشي".

وقد تجمع في لندن الثلاثاء مئات الصحفيين للوقوف دقيقة صمتا احتجاجا خارج مبنى بي بي سي الجديد في وسط لندن.

وقال مدير الأخبار في بي بي سي، جيمس هاردينغ إن هيئة الإذاعة البريطانية بالتعاون مع شبكات إخبارية أخرى، ستسلم خطابا للرئيس المصري تطلب فيه النظر في هذا الأمر "غير العادل".

إلا أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في كلمة مصورة له إنه لن "يتدخل" في السلطة القضائية بشأن الأحكام.

وتأتي الأحكام في فترة يشتكي فيه اعلاميون مصريون من ضغوط من قبل أجهزة الدولة. فقد أعلن الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف عن توقف برنامجه "البرنامج" بعد تعرض قناة أم بي سي مصر لضغوط تفوق الاحتمال على حد وصفه.

ومن طرفه، برر الكاتب علاء الأسواني عن توقفه من الكتابة في جريدة المصري اليوم قائلا عبر حساب عبر توتير: "لم يعد الان مسموحا الا برأي واحد وفكر واحد وكلام واحد . لم يعد مسموحا بالنقد والاختلاف في الرأي . لم يعد مسموحا الا بالمديح على حساب الحقيقة"

ما رأيك؟ كيف تقيم مستقبل حرية الصحافة في مصر؟

كيف ستتعامل السلطات المصرية مع الانتقادات الدولية للاحكام الصادرة بسجن الصحفيين ؟