هل يتحرك المجتمع الدولي لإنقاذ أطفال غزة؟

Image caption صبي فلسطيني يتلقى علاجات أولية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" إن معدلات قتل الأطفال الفلسطينيين في غزة زادت عن طفل واحد في الساعة.

وقال المتحدث باسم المنظمة كريستوفر تيدى، إن نسبة عدد القتلى من الأطفال الفلسطينيين بلغت 33% من إجمالي عدد الضحايا المدنيين، وأن أعمار الضحايا تتراوح بين 5 أشهر و17 عاما ذكورا وإناثا.

وتتوالى طلبات وكالات الإغاثة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان الدولية لاسرائيل وحركة حماس بضرورة وقف القتال في قطاع غزة، مع ارتفاع عدد القتلى والجرحى خصوصا بين الأطفال والنساء والمسنين الفلسطينيين.

فقد حذرت مفوضة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، البارونة فاليري آموس من تفاقم الأزمة الإنسانية في قطاع غزة وقالت إن المدنيين الفلسطينيين يواجهون محنة مطردة يفقدون فيها الأمل مع تواصل الهجوم الإسرائيلي. وتحدثت عن شح إمدادات الغذاء والماء في القطاع

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد وافق أيضا على فتح تحقيق بشأن اتهامات لإسرائيل بارتكاب انتهاكات في غزة.

وقالت المفوضة الأممية لحقوق الإنسان نافي بيلاي إن ثمة مؤشرات على ارتكاب الجيش الإسرائيلي جرائم حرب. ونددت بقيام مسلحين فلسطينيين بإطلاق صواريخ ضد المدن والبلدات.

وفي لندن طالبت منظمة العفو الدولية بفتح تحقيق دولي في ما أسمته الهجمات الإسرائيلية على المرافق الطبية والأحياء المأهولة بالمدنيين في غزة. وقالت في بيان لها ان تلك الهجمات تعزّز مزاعم وقوع جرائم الحرب.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة " إنّ لا شيء يمكنُ أن يبرّر استهداف المرافق الطبية... إنّ الهجمات على هذه المرافق الطبية تقتضي مباشرة تحقيق دولي سريع ومحايد بتفويض من الأمم المتحدة."

لكن المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية عوفير غندلمان نفى هذه الاتهامات وقال إن العمليات العسكرية في غزة لا تخالف القانون الدولي.

وتقول منظمات الإغاثة العاملة في غزة انه، بالإضافة الى أعداد القتلى، فإن أكثر من 700.000 طفل باتوا في عداد المشردين. وطالبت منظمة "أنقذوا الأطفال" البريطانية بضرورة تحرك دولي واضح لحقن الدماء والحد من الأعداد المتزايدة للقتلى والجرحى والمشردين من الأطفال.

وفي اسرائيل منعت السلطات التي تنظم البث الإذاعي والتلفزيوني منظمة بيتسليم المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان من بث اعلان إذاعي حول مقتل الأطفال في غزة وذكر أسماء عشرات القتلى منهم بدعوى أن البث مثير للجدل السياسي.

وقد نفى المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي عوفير غندلمان هذه الاتهامات وقال إن العمليات العسكرية في غزة لا تخالف القانون الدولي.

لماذا تأخر المجتمع الدولي لإنقاذ أطفال غزة؟

هل قامت الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الدولية بدورها في إثارة انتباه الرأي العام الدولي لفظاعة الوضع في غزة؟

هل تتوقع تحديد هوية المسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب في الصراع الحالي بين حماس واسرائيل وتقديمهم للمحاكمة؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة يوم الجمعة 25 يوليو تموز في برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

<a href=" http://www.bbc.co.uk/arabic/yourpics/index.shtml" target="_blank"> اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة</a>

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc