هل بات التدخل الدولي في ليبيا الخيار الوحيد للحل؟

Image caption تستمر المواجهات في محيط مطار طرابلس الدولي، في أعنف معركة تشهدها البلاد منذ الإطاحة بنظام العقيد الليبي معمر القذافي.

في الوقت الذي أعلن فيه مجلس شورى ثوار بنغازي شرق ليبيا سيطرة مقاتليه على المعسكر الرئيسي لقوات الصاعقة المؤيدة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بعد معارك طاحنة وفي الوقت الذي تبدو فيه الهدنة في طرابلس مهددة بالخرق يبدو المجتمع الدولي غائبا عن المشهد رغم ما قيل عن القلق الغربي والدولي جراء ما تشهده ليبيا من معارك طاحنة وغياب واضح لأي سلطة للدولة

وكانت عدة دول أجنبية قد تبعت الولايات المتحدة والأمم المتحدة في سحب دبلوماسييها من ليبيا بعد أن أدت الاشتباكات بين كتائب متناحرة في طرابلس إلى إغلاق مطار المدينة الدولي بعد تدمير واختفاء عدد كبير من الطائرات الموجودة به ، وقد أعلنت فرنسا واسبانيا وكندا وبلغاريا عن عمليات إجلاء لرعاياها ودبلوماسييها من ليبيا.

ورغم حديث وسائل إعلام ليبية عن مؤشرات توحي بأن الولايات المتحدة ودولا مثل فرنسا ربما تكون مستعدة للتدخل عبر قوة دولية في ليبيا لحماية الاستقرار هناك نظرا لخوفها من تحول الأراضي الليبية إلى نقطة انطلاق لجماعات متشددة يرى البعض إن المجتمع الدولي يبدو مغمضا عينه على ما يحدث في ليبيا وأنه يرضى بموقف المتفرج على مايحدث دون مد يد المساعدة للسلطة الليبية بهدف فرض سيطرتها على البلاد أو محاولة جمع الأطراف المتناحرة إلى مائدة المفاوضات.

وكان وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز قد طلبت مساعدة الأمم المتحدة في تدريب قوات

الأمن الليبية مضيفا "لا نطلب تدخلًا عسكريًّا، بل إرسال فريق خبراء في مجال الأمن تابع للأمم المتحدة" ومحذّرًا في الوقت ذاته من انهيار الدولة، قائلًا: “إذا انهارت الدولة وسقطت في أيدي المجموعات المتشددة وأمراء الحرب فإن العواقب ستكون وخيمة".

وتبدي معظم فصائل الثوار المسلحة في ليبيا معارضة شديدة لمجرد طرح فكرة وجود بعثة دولية في ليبيا وترى أنها ربما تعيد إلى الليبيين ذكرى الاستعمار وتفجر مقاومة شديدة من قبل الليبيين.

وفي ظل قلق اقليمي من قبل الدول المجاورة لليبيا وانعدام علاقة حيادية بين السلطة القائمة على الأراضي الليبية والدول العربية المجاورة تبدو تلك الدول غير قادرة على لعب دور فعال في الأزمة الليبية وهو مايجعل البعض يرى أن الحل الوحيد هو في إيجاد صيغة لتدخل دولي.

برأيكم

  • هل بات التدخل الدولي الخيار الوحيد المتاح في الأزمة الليبية؟
  • أين تقف دول الجوار الإقليمية مما يجري في ليبيا؟
  • ما هو شكل المساعدة التي يمكن أن تقدمها الدول الإقليمية والغربية للحكومة الليبية في مساعيها لإعادة الأمن؟
  • هل أصبحت ليبيا دولة فاشلة مع اشتداد المعارك بين الميلشيات وغياب سلطة الدولة؟