ما ابعاد الحملة الاسرائيلية على وزير الخارجية الامريكي؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption اعترضت اسرائيل على الدورين التركي والقطري

تسود اوساط الادارة الامريكية حالة من الغضب المكتوم بسبب الحملة الاعلامية الاسرائيلية على جهود وزير الخارجية الامريكي جون كيري للتوصل الى تهدئة في قطاع غزة.

واعلن عدد من مسؤولي الادارة الامريكية ان الهجوم الذي يتعرض له كيري يعرض العلاقة بين البلدين للخطر وان الحملة على كيري تجاوزت الحدود.

وتشن وسائل الاعلام الاسرائيلية حملة متواصلة على كيري منذ ان باشر جهود الوساطة لتحقيق نوع من وقف اطلاق النار في قطاع غزة بالتعاون مع دولة قطر وتركيا اللتين تتهمهما اسرائيل بالوقوف الى جانب حركة المقاومة الاسلامية في غزة "حماس" ، في حين تتهم وسائل الإعلام ذاتها كير بالتخلي عن مطالب اسرائيلية اساسية خلال المفاوضات التي اجراها .

فقد كتب اري شافيت في عموده في صحيفة هاآريتس الاسرائيلية الليبرالية في عددها الصادر الاثنين 28 يوليو/تموز ان كيري قد "افسد كل شيء خلال مساعيه للتوصل الى وقف لاطلاق خلال عطلة نهاية الاسبوع"، بينما وصف مسؤولون اسرائيليون رفيعو المستوى مسودة مشروع وقف اطلاق النار الذي تقدم به كيري بان "هجوم ارهابي استراتيجي".

وقد اخفقت الجولات المكوكية لكيري في المنطقة لانجاز وقف لاطلاق النار وعاد واشنطن التي صرح منها ان التوصل الى اي "حل دائم للازمة الحالية في غزة يجب ان يشمل نزع سلاح حماس وجميع المجموعات الارهابية" وهو المطلب الاساسي لاسرائيل.

وفي اوضح تعبير لانزعاج واشنطن من الحملة على كيري اعلن البيت الابيض ان الرئيس اوباما اتصل برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو واعرب له عن "قلقه الجدي والمتزايد من الاوضاع الانسانية المتدهورة في غزة داعيا الى وقف فوري وغير مشروط لاطلاق النار".

وربما تبدو الخلافات بين الدول امرا اعتياديا لكن العلاقة الخاصة التي تربط بين تل ابيب ووشنطن خلال عشرات السنوات الماضية صمدت امام الكثير من الامتحانان والاختبارات الصعبة وحتى في حال بروز خلافات بين الطرفين كانت تبقى في العادة حبيسة الجدران وبعيدة عن الاعلام.

وقد يرى بعض العرب ان خلاف الطرفين يصب في مصلحتهم، لكن يغيب عن ذهن هؤلاء ان الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي يمكن ان تلعب دور الوسيط بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لسبب بسيط وهو ان اسرائيل لا تقبل حتى بالامم المتحدة وسيطا في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

برأيك:

  • هل الخلاف الامريكي الاسرائيلي عابر ام يؤشر الى تغير في الموقف الامريكي؟

  • من المستفيد ومن الخاسر من غياب المساعي الامريكية في الازمة الحالية التي تعيشها غزة؟

  • هل ستتجاهل اسرائيل المساعي الامريكي وتصعد اعمالها العسكرية ضد قطاع غزة؟