من المسؤول عن قصف منشآت تابعة ل"ثوار ليبيا"؟

Image caption سيطرت كتائب مصراتة على مطار طرابلس بعد معارك ضارية دامت لأسابيع ضد كتائب الزنتان.

دخل الصراع في ليبيا منعطفا جديدا مع اتهام "عملية فجر ليبيا" ،وتضم مسلحين من مدينة مصراتة الليبية ،حكومتي مصر والإمارات بالضلوع في قصف جوي في وقت سابق من يوم السبت 23 آب/أغسطس،وأسفر عن مقتل 10 مسلحين على الأقل وإصابة آخرين بحسب وكالة الأنباء الليبية.

وقال المتحدث باسم عملية "فجر ليبيا " مساء السبت إن معلومات استخباراتية بينت أن حكومتي الإمارات ومصر ضالعتان في هذا العدوان الجوي".

وكانت دول غربية ومصر نفت الأسبوع الماضي ضلوعها في شن الغارات الجوية التي قالت الحكومة الليبية إنها لا تدري الجهة التي وراءها.

سياسيا، صنف مجلس النواب الليبي الجديد عدة ميليشيات إسلامية جماعات إرهابية.

وذكر البرلمان الليبي الذي يقع مقره في مدينة طبرق في بيان له أن الجماعات التي تحمل اسم "فجر ليبيا" وأنصار الشريعة" و"مجلس شورى ثوار بنغازي" هي جماعات إرهابية خارجة على القانون ومحاربة لشرعية الدولة، وهي هدف مشروع للجيش الليبي.

ويقول العديد من المتابعين للشأن الليبي إن هذا الإعلان هو بمثابة تزكية مجلس النواب للجماعات التي تقاتل الميلشيات الإسلامية من مثل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والصواعق والقعقاع على أنها الجيش الليبي الجديد.

وقد دفعت هذه التطورات المؤتمر الوطني العام ،وهو البرلمان المنتهية ولايته في ليبيا، إلى الإعلان عن استئناف جلساته مؤقتا واتخاذ ما يلزم من تشريعات لتجاوز الأزمة السياسية في البلاد.

وأعلن عمر حميدان، المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته بليبيا، وقف أعمال مجلس النواب وتسلم المؤتمر الوطني السلطة من جديد.

وكان المتحدث باسم عملية "فجر ليبيا" قد دعا المؤتمر الوطني العام الذي انتهت ولايته إلى الانعقاد من جديد وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من "الثوار".

ويؤدي هذا التصعيد السياسي ليخلق برلمانين اثنين يؤيد كل واحد منهما طرفا في الصراع الدائر للسيطرة على الحكم في ليبيا.

يأتي هذا في ظل تطورات أمنية متسارعة، كان آخرها سيطرة كتائب مصراتة على مطار طرابلس بعد معارك امتدت لأسابيع ضد كتائب الزنتان، التي كانت تسيطر على المطار منذ سقوط نظام معمر القذافي قبل نحو ثلاث سنوات.

  • من المسؤول عن قصف منشآت تابعة ل"ثوار ليبيا"؟
  • هل يتخذ الصراع الليبي طابعا إقليميا؟
  • هل دخل الصراع بين ثوار ليبيا والدول الإقليمية مرحلة المواجهة المفتوحة؟