كيف ترى اوضاع العمال الاجانب في قطر؟

مصدر الصورة Getty
Image caption غادر الناشطان الفندق لكنهما لم يستقلا الطائرة

لم تكد قطر تلتقط أنفاسها من زوبعة تهم الرشاوى المدفوعة للفوز باستضافة كأس العالم 2022، حتى وجدت نفسها تتصدر عناوين الصحف مجددا في قضية "اختفاء" ناشطي حقوق إنسان كانا يعدان تقريرا عن أوضاع العمالة الأجنبية في البلاد.

ونقلت وكالة الأسوسيتد برس عن الشبكة العالمية للحقوق والتنمية التي يعمل فيها الناشطان، وهي منظمة حقوقية مستقلة مقرها النرويج، أن كريشنا أوبادهايايا وجندف جميري اللذين يحملان الجنسية البريطانية، كانا موجودين في قطر منذ الأربعاء 27 أغسطس/ آب، وأنهما كانا يستعدان للسفر يوم الأحد 31 أغسطس/ آب.

وذكرت المديرة التنفيذية للشبكة ايفجينيا كوندراكهينا أن أوبادهايايا بعث رسالة نصية إلى صديق له في النرويج عشية السفر من قطر أعرب فيها عن قلقه إزاء تتبعه من قبل الشرطة أينما ذهب واقتراب عناصر أمنية بزي مدني منه كلما حمل هاتفه لإجراء مكالمة.

وأفادت الشبكة بأن آخر اتصال أجري معهما كان قبيل استعدادهما لمغادرة الفندق، مشيرة إلى أنهما ترددا في المغادرة بعد إحساسهما بأنهما معرضان للخطر.

ونفت السلطات القطرية علمها بأي شيء بخصوص الرجلين اللذين غادرا الفندق ولكنهما لم يستقلا الطائرة، بحسب المعلومات التي وردت من السفارة البريطانية في الدوحة.

وطالبت زوجة أوبادهايايا السلطات القطرية بالعمل على إرجاع زوجها وزميله إلى بريطانيا حيث يقيمان، قائلة بأن قطر "لا تريد أن يرى العالم المعاملة التي يلقاها العمال الأجانب في البلاد."

ومع الانقطاع التام لأخبارهما، تتزايد مخاوف عائلتيهما والمنظمة التي يعملان فيها من تعرضهما للاحتجاز والتعذيب.

كيف ترى اوضاع العمال الاجانب في قطر؟

ما هي دلالات اختفاء الناشطين الحقوقيين؟

من المستفيد من اختفائهما؟

هل لتكهنات زوجة كريشنا أوبادهايايا شيء من الصحة؟