ما هي فرص الشباب في الانتخابات التونسية المقبلة؟

تونس
Image caption يحتدم السباق البرلماني لشغل 217 مقعداً في مجلس النواب الجديد

يتوجه التونسيون إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد 26 تشرين الأول/أكتوبر الجاري للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات نيابية حرة منذ اقرار الدستور التونسي الجديد في مطلع عام 2014.

وعلى الرغم من أن تونس –مهد ما بات يعرف بـ "الربيع العربي"- لا تزال تواجه عدة مطبات على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي، ناهيك عن الخطر المتزايد الذي تشكله الجماعات الإسلامية المتطرفة والتي قامت السلطات التونسية بحظرها، بيد أن دول المنطقة والمجتمع الدولي يعقدان آمالاً كبيرة بأن أصوات ما يفوق خمسة ملايين ناخب تونسي ستؤكد سير بلادهم –ولو كان متلكئاً في بعض الأحيان- تجاه الهدف الذي خرج من أجله الملايين ومات في سبيله المئات، لا سيما الناشطان اليساريان البارزان شكري بلعيد ومحمد براهمي اللذان اغتيلا العام الماضي.

يتوقع العديد من المحللين احتدام المنافسة بين حزبي حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي والتي يقودها راشد الغنوشي الذي دخل العقد السابع من العمر، وحزب نداء تونس العلماني، والذي يتزعمه الباجي قائد السبسي البالغ من العمر 87 عاماً، علاوة على الأحزاب الأقل شهرة والنابعة من مختلف الأطياف السياسية التونسية.

وبين قطبي العمل السياسي هذين، يجد الكثيرون من الشبان والشابات في تونس أنفسهم خارج نطاق المشاركة الفعالة في العملية السياسية، حسبما يرون.

الشباب التونسي الذي ساهم بشكل فعال ومؤثر في تحريك عجلة التغيير السياسي منذ إضرام محمد البوعزيزي النار بنفسه، مروراً بالمظاهرات التي أعقبت اغتيال بلعيد وبراهمي، وحتى المظاهرات الشعبية التي ضغطت على صناع القرار من النخبة السياسية في التنازل عن "مطالب فئوية" وتعبيد الطريق للمجلس الوطني التأسيسي للمصادقة على دستور جديد للبلاد أوائل العام المنصرم. ومع ذلك، فإن العديدين أبدوا سخطهم من الغياب الملحوظ للجيل الناشئ من ذوي الوعي والنشاط السياسيين.

مع تصدر السياسيين العريقين من ذوي الخبرة للمشهد السياسي التونسي، ما هي فرص تحقيق مطالب الشباب في أي تشكيلة نيابة تفرزها هذه الانتخابات؟

هل توفر الأحزاب الكبيرة فرصاً كافية للشباب للصعود في رتبها وشغل مناصب مهمة فيها؟

هل الأجدر بالهيئات الانتخابية التونسية إلزام الأحزاب المشاركة في الانتخابات بتخصيص عدد معين من المرشحين الشباب في لوائحها الانتخابية؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 24 أكتوبر/ تشرين الأول من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش. خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc