هل تفرض أحزاب المعارضة إجراء انتخابات مبكرة في الجزائر؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يدلي بصوته في الانتخابات الماضية

جددت أحزاب المعارضة في الجزائر مطالبها بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة بدعوى أن الوضع الصحي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم يعد يسمح له بممارسة مهامه بشكل طبيعي.

فبعد نقل الرئيس، البالغ من العمر 77 عاما، الى مستشفى فرنسي في مدينة غرونوبل للعلاج يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، وما صاحب ذلك من تكتم رسمي أولي بشأنه وإقرار به لاحقا، طالبت أحزاب المعارضة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بدعوى أن ثمة ما يبرر شغور منصب الرئيس، غير أن أحزاب السلطة ردت بالقول إن الرئيس بوتفليقة باق في منصبه حتى نهاية ولايته عام 2019.

أحزاب المعارضة شكلت تكتلا أطلقت عليه اسم "تنسيقية الانتقال الديمقراطي". وتضم شخصيات سياسية وازنة وأحزابا، بينها حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير وحزب جيل جديد وجبهة العدالة والتنمية، إضافة الى علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق.

وعلاوة على تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، تطالب هذه الأحزاب بمرحلة انتقالية تشرف عليها هيئات مستقلة "حتى تعود الكلمة للشعب ويختار بحرية وسيادة من يحكمون البلاد، والعودة بالجزائر إلى جادة الصواب" حسب ما جاء في بيانها.

في المقابل استنفرت قيادات الأحزاب المقربة من السلطة قواعدها. وانتقد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، مطالب المعارضة واعتبرها "طعنا في شرعية رئيس الدولة" ووصفها بأنها "عقيمة ولا تنتج أفكارا ولا تساهم في إثراء وثيقة الدستور المقبل، وأن ما تريده هو رحيل بوتفليقة حتى تضع مكانه رئيسا تابعا لها". وأضاف "من كان يريد أن يأخذ مكان الرئيس فما عليه إلا انتظار الانتخابات المقبلة".

وحظيت مطالب تنسيقية الانتقال الديمقراطي باهتمام الاتحاد الأوروبي الذي بعث بممثلين عنه الى الجزائر حيث اجتمعوا بمنسق المعارضة علي بن فليس الذي سلمهم عرضا مفصلا لمقترحه حول حل الأزمة السياسية بعنوان ”مسار شامل لحل الأزمة السياسية”.

غير أن الأحزاب الموالية للسلطة شجبت اللقاء واعتبرته تدخلا من الاتحاد الاوروبي في الشؤون الداخلية للجزائر.

على ضوء هذه التطورات والمواقف لا يبدو في الوقت الراهن أن هناك أرضية مشتركة بين أحزاب المعارضة والموالاة لإيجاد حل للأزمة السياسية القائمة بينهما. بل إن الشرخ بين الجانبين ماض في الاتساع.

فهل تجد أحزاب المعارضة والسلطة في الجزائر أرضية مشتركة لحل خلافاتها؟

هل تعتقد أن المعارضة محقة في اعتبار منصب الرئيس شاغرا؟

هل تتمكن هذه الأحزاب من فرض انتخابات مبكرة في البلاد؟

لماذا تصر الأحزاب الموالية للسلطة على استمرار الرئيس بوتفليقة في منصبه رغم حالته الصحية المتدهورة؟

كيف تتوقع مستقبل الأحداث السياسية في الجزائر؟