اليمن: ماذا بعد سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة؟

مصدر الصورة EPA
Image caption يعد هذا أخطر تصعيد مسلح منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة في أيلول/سبتمبر الماضي

أعلنت مصادر أمنية ووسائل اعلام مقربة من الحركة الحوثية، أن المقاتلين الحوثيين سيطروا على القصر الرئاسي في خطوة تهدف إلى "قلب النظام" وفق تغريدات على تويتر من وزيرة الإعلام اليمنية، نادية السقاف.

وامتدت الاشتباكات العنيفة بين الحوثيين وقوات الحماية الرئاسية إلى محيط منزل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي .

ووجّه مصدر في الرئاسة اليمنية في تصريح لمراسل بي بي سي في صنعاء اتهامات لقوات الاحتياط - التي كانت تعرف في السابق باسم الحرس الجمهوري - برفض أوامر صدرت عن الرئيس عبد ربه منصور هادي، ووزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي، بإرسال تعزيزات عسكرية لحماية دار الرئاسة ومنزل الرئيس والقصر الجمهوري.

واتهم المصدر الرئاسي قوات الاحتياط بالتواطؤ مع الحوثيين، وتلقّي تعليمات من نجل الرئيس السابق قائد تلك القوات المقال خلال عام 2013، وبالسعي لقلب النظام.

وكانت مصادر في وزارة الدفاع اليمنية قد صرحت لبي بي سي بأن مسلحين حوثيين حاولوا اغتيال وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي عقب خروجه من منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي، وهو في طريقه إلى دار الرئاسة للإشراف على المعارك الدائرة مع الحوثيين، وأكد المصدر عدم إصابة الوزير لكنه تحدث عن إصابة اثنين من مرافقيه.

وكان رئيس الوزراء خالد بحاح تعرض لمحاولة اغتيال مشابهه يوم الاثنين على يد مسلحين حوثيين عقب خروجه من منزل الرئيس، وفقا لتغريدة أخرى من وزيرة الإعلام اليمنية نادية السقاف.

في المقابل نفى محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن لبرنامج نقطة حوار، أن يكون مقاتلوهم قد دخلوا قصر الرئاسة اليمني بهدف السيطرة عليه، وقال إنهم يحمون المجمع من أفراد أمن يحاولون نهب الأسلحة.

بموازاة تلك التطورات الميدانية المتلاحقة عقد مجلس الأمن الدولى الثلاثاء 20 يناير/كانون الثاني جلسة مغلقة حول التطورات الأخيرة في اليمن.

إذا كنتم مواطنين يمنيين سواء خارج أو داخل اليمن ما رأيكم في ما يجري في بلدكم؟

كيف سيتعامل الرئيس هادي مع الوضع الراهن في اليمن؟ وكيف ستتعامل القوى السياسية في البلاد مع هذه الأحداث؟

ما رأيكم في موقف الحركة الحوثية القائل إن مقاتليها لا يستهدفون الرئيس؟ وأنهم يريدون أن يكون القرار اليمني مستقلا؟

وما هو دور المجتمع الدولي ازاء هذه التطورات؟ وما هو موقف دول الجوار؟

برأيك هل ينزلق اليمن إلى آتون حرب أهلية؟ وما هي الحلول الممكنة لانتشال اليمن من أزمته المستحكمة؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الاربعاء 21 كانون الثاني/يناير من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية SMS بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarbbc