السودان: هل تحقق حملة "ارحل" ضد الرئيس البشير اهدافها؟

مصدر الصورة AFP
Image caption فشلت المعارضة حتى الان في مواجهة حكم البشير

أطلق تحالف قوى المعارضة السودانية السياسية منها والمسلحة حملةً لمقاطعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في نيسان/أبريل المقبل، وتحريك الشارع عبر حملة «ارحل» المطالبة برحيل الرئيس عمر البشير.

وتجمع نحو الفي شخص في مقر حزب الامة المعارض في ام درمان الاربعاء4 شباط / فبراير مرددين هتافات ضد البشير وحملوا لافتات كتب عليها "ارحل" و"قاطعوا انتخابات الدم" ايذانا ببدء الحملة.

والقى زعماء المعارضة كلمات في التجمع فيما خاطب زعماء تحالف «الجبهة الثورية» المسلحة الحضور عبر الهاتف.

ودعا زعيم حزب الامة الصادق المهدي الذي خاطب الحملة من مقر إقامته في القاهرة، كل القوى السياسية للاصطفاف والتوحد لإسقاط النظام.

وقال رئيس تحالف "الجبهة الثورية" و "الحركة الشعبية – الشمال" مالك عقار لدى مخاطبته الحضور عبر الهاتف إن الحركة لن توقع اتفاقاً جزئياً مع الحكومة في المفاوضات التي ترعاها حالياً الوساطة الأفريقية، وطالب بتحويل حملة "ارحل" إلى انتفاضة شعبية تسقط النظام.

ودعا نائب رئيس "الجبهة الثورية"، رئيس "حركة تحرير السودان" في دارفور مني أركو مناوي عبر الكلمة له ابناء دارفور إلى الانضمام إلى الحملة.

وفي السياق ذاته، أكد زعيم الحزب الشيوعي مختار الخطيب توافق قوى المعارضة على رؤى محددة في ما يتعلق بحكم البلاد في مرحلة ما بعد إسقاط النظام، من بينها تشكيل حكومة انتقالية لأربعة أعوام لتنفيذ مهام محددة متعلقة بتأسيس دولة مدنية ديموقراطية.

لكن القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم محمد الأمين الخليفة قلل من أهمية هذه الحملة، وقال في حديث مع بي بي سي ان "قوى المعارضة لا تملك الجماهيرية الكافية لإنجاح مثل هذه الحملات".

لكنه حذر من أن "السلطات ستتخذ خطوات قانونية حاسمة ضد أي شخص يحاول التشويش على العملية الانتخابية عبر تحريض الناخبين على عدم التصويت".

وأضاف "إذا اكتفت المعارضة بالمقاطعة السلبية فهذا أمر يخصها أما إذا حاولت التأثير على الناخبين فهذا أمر لا يمكن السكوت عليه".

وكانت الحكومة التي يرأسها عمر البشير قد رفضت مطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات.

وقالت إن إجراء الانتخابات في موعدها هو استحقاق دستوري مؤكدة على أن تأجيل الانتخابات سيؤدي إلى فراغ دستوري وفوضى محتملة.

  • كيف تنظر الى حملة المعارضة؟

  • هل تحقق حملة "ارحل" ايا من اهدافها؟

  • كيف ستتعامل حكومة البشير مع المعارضة اذا شكلت تهديدا جديا لها؟