من المسؤول عن سقوط قتلى بين مشجعي نادي الزمالك؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption اتهمت رابطة مشجعي نادي الزمالك الأمن بإطلاق قنابل الغاز على المشجعين داخل ممر ضيق

قررت الحكومة المصرية تعليق دوري كرة القدم إلى أجل غير مسمى بعد مقتل 19 شخصا في اشتباكات بين قوات الأمن ومشجعين في العاصمة القاهرة.

وذكر بيان لوزارة الداخلية إن بعض مشجعي نادي الزمالك حاولوا الدخول إلى استاد الدفاع الجوي لحضور مباراته مع فريق إنبي دون أن يكون بحوزتهم تذاكر.

واوضح البيان ان المشجعين "حاولوا اقتحام بوابات الاستاد بالقوة مما دعا قوات الأمن إلى الحيلولة دون استمرارهم في التعدي على منشآت الاستاد".

واضاف البيان أن "قوات الأمن لم تطلق الخرطوش على جماهير الزمالك وأن الوفيات حدثت نتيجة التدافع".

من جانبه قال الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي أن حالات الوفاة جاءت نتيجة للضغط الشديد على القفص الصدري وكسور مضاعفة بمنطقة الصدر والرقبة بسبب التزاحم الشديد والتدافع للدخول عبر بوابة حديدية ضيقة للغاية.

من ناحية اخرى قال المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إن حوالي 300 بلطجي هم من أثاروا الشغب وحاولوا إشعال الفتنة في المباراة.

وأضاف مرتضى أنه أصر علي إقامة المباراة رغم كل هذه الأحداث لإيمانه بانه لابد من انتصار دولة القانون وانتهاء عصر البلطجة على حد وصفه.

في المقابل اتهمت رابطة مشجعي نادي الزمالك "وايت نايتس" قوات الأمن المكلفة بتأمين المباراة بإطلاق قنابل الغاز على المشجعين داخل ممر ضيق ما ادى الى وقوع ضحايا.

كانت السلطات المصرية حظرت حضور المشجعين إثر مقتل أكثر من 70 شخصا في أعمال عنف أعقبت مباراة في مدينة بورسعيد في فبراير/ شباط 2012 بين فريقي المصري والأهلي.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي سمحت وزارة الداخلية بحضور الجماهير مباريات الدوري بما لا يتجاوز 10 آلاف مشجع.

  • برأيكم من المسؤول بالدرجة الأولى عن مقتل مشجعي نادي الزمالك: الجمهور أم قوات الأمن أم سوء التنظيم؟
  • هل تعليق دوري كرة القدم في مصر هو الحل الأمثل لمنع تكرار مثل هذه الحوادث؟ ولماذا؟
  • هل إقامة المباراة كان خطوة صحيحة بعد تصريح رئيس النادي بأن حوالي 300 "بلطجي" اعترضوا حافلة الفريق؟
  • وماذا عن إقامة المباراة رغم معرفة القائمين عليها بوفاة عدد من المشجعين؟