ما أثر الحكم باعتبار حماس منظمة "إرهابية"؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption تظاهر المئات في غزة مساء السبت 28 فبراير للتنديد بحكم قضائي مصري يطالب حكومة القاهرة بإدراج حركة حماس على لائحة المنظمات "الإرهابية".

انطلقت في غزة مظاهرات منددة بحكم قضائي مصري يطالب حكومة القاهرة بإدراج حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لائحة المنظمات "الإرهابية". وقالت حركة حماس في بيان لها إن "قرار المحكمة المصرية باعتبار حماس منظمة إرهابية عار كبير يلوث سمعة مصر وهو محاولة يائسة لتصدير أزمات مصر الداخلية"

وكانت محكمة مصرية قد أصدرت السبت 28 فبراير/شباط حكما يدين حركة حماس بالضلوع في "أعمال إرهابية" داخل الأراضي المصرية، ويطالب الحكومة المصرية بإدراج اسم الحركة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المحامي سمير صبري، الذي قدم الدعوى ضد حماس، قوله إن المحكمة "ألزمت وزير الخارجية المصري بمخاطبة جميع دول العالم باعتبار حماس منظمة إرهابية وكذا كل من ينتمي إليها أو يدعمها ماديا أو معنويا".

وأضاف صبري إن "الحكم واجب النفاذ ولا يحق لأحد أن يطعن عليه سوى هيئة قضايا الدولة"، مشيرا إلى أن الهيئة، التي تمثل الحكومة، "قدمت للمحكمة مذكرة داعمة لإدراج حماس كمنظمة إرهابية ... وقالت إنها إرادة الشعب المصري".

ورفض المتحدث باسم الحكومة المصرية، حسام القاويش، التعليق مشيرا إلى أن الحكم "غير نهائي".

وكانت نفس المحكمة قد قضت الشهر الماضي بحظر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وإدراجه جماعة إرهابية. وتوترت بشكل كبير العلاقات بين السلطات المصرية وحركة حماس منذ الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين. وترتبط حماس فكريا وتاريخيا بجماعة الإخوان المسلمين، التي أعلنتها الحكومة المصرية منظمة إرهابية قبل أكثر من عام.

ويقول مسؤولون مصريون إن أسلحة تهرب من قطاع غزة وتصل إلى الإسلاميين المتشددين في سيناء الذين يسعون لإسقاط الحكومة وقتلوا المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات منذ عزل مرسي. لكن حركة حماس تنفي أي صلة بالمتشددين وأعمال العنف في مصر.

وقد دعا سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة حماس، أطرافا عربية لم يسمها بالتدخل لوقف ما سماه "الانهيار والتدني" في الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية، فيما ناشد متحدث آخر، هو فوزي برهوم، العاهل السعودي للضغط على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوقف ما سماه "المواقف المصرية العدائية تجاه حماس وغزة".

في رأيكم

هل يمكن أن تتوسط أطراف عربية بين حماس والقاهرة؟

ما الدور الذي يمكن للسلطة الفلسطينية أن تلعبه لتخفيف التوتر بين حماس ومصر؟

من المسؤول عن تصاعد التوتر بين حركة حماس والسلطات المصرية؟

وما الأثار المحتملة لقرار المحكمة المصرية بإدراج حماس على لائحة المنظمات الإرهابية؟