مصر: ما تداعيات سَجن مرسي 20 عاما على احتمالات المصالحة

مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس المعزول محمد مرسي داخل قفص الاتهام

نددت منظمة العفو الدولية بالحكم الذي أصدرته محكمة مصرية في حق الرئيس المعزول محمد مرسي. وقالت المنظمة، في بيان لها، إن الحكم يعد استخفافا بالعدالة ويظهر مجددا أن النظام القضائي المصري يبدو غير قادر تماما على توفير محاكمات عادلة لانصار الرئيس السابق.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أدانت محمد مرسي وعددا من مساعديه بالسجن المشدد لمدة عشرين عاما بتهمة استعراض القوة والعنف والقبض المقترن بالتعذيب لعدد من المتظاهرين في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2012.

وفي رده على هذه الأحكام قال التحالف الوطني لدعم الشرعية، الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين، في بيان له على موقع تويتر، إن القرار باطل ومنعدم قانونا وصدر عن محكمة لم تؤسس في إطار القانون.

كما توالت تعليقات قياديين في الجماعة بينهم عمرو دراج، الذي كان يشغل منصب وزير التخطيط في عهد مرسي. وقال دراج في بيان له إن محاكمة مرسي "صورية ومن إعداد وتوجيه الحكومة ولا تدعمها أدلة على الإطلاق"... هذه الحكومة تريد إصدار حكم بالسجن مدى الحياة على الديمقراطية في مصر".

وفي تصريحات لبي بي سي قال يحيى حامد وزير الاستثمارات في حكومة الرئيس المعزول إن الحكم "استمرار للأساليب القمعية التي استخدمتها القوى التي أطاحت بمرسي" وسيرفع من وتيرة "ظاهرة التطرف" ويؤدي الى مزيد من عدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

في المقابل قدمت نقابة الصحفيين مذكرة عاجلة إلى النائب العام للطعن في الحكم الصادر ببراءة الرئيس المعزول ومساعديه من تهمة قتل المتظاهرين، بينهم صحفي، في القضية المعروفة بـ"أحداث الاتحادية".

وقد استنكرت السلطات ردود الافعال الدولية المنتقدة للحكم الصادر في حق مرسي وجاء في بيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات، وتوصف بأنها جهاز الإعلام الرسمي والعلاقات العامة للدولة، إن “ما تضمنته ردود أفعال بعض الدول والمنظمات غير الحكومية يمثل تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية للبلاد وعدم احترام لأحكام القضاء المصري”.

وبالرغم من أن الحكم الصادر عن محكمة الجنايات بالقاهرة ليس نهائيا وهو قابل للطعن أمام محكمة النقض المصرية. الا أنه يمثل في رأي البعض نكسة لآمال أي مصالحة محتملة بين السلطة المصرية القائمة وجماعة الاخوان المسلمين. إذ إن هذا القرار طبقا لردود الفعل المنتقدة من العديد من المنظمات الحقوقية العربية والدولية – تكريس لوضع المواجهة المستمرة بين السلطات ومعارضيها من أنصار الاخوان المسلمين.

وأثار قرار المحكمة تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي. فمنها من أيد منطوق الحكم ومنهم من ندد به. وقال فرج في تعليق على صفحة فيسبوك لبرنامج نقطة حوار: "انظروا للموضوع من منظور العدالة بعيدا عن الإخوان: حسني مبارك يطلع براءة بعد أكثر من 30 سنة من الفساد ومرسي المنتخب شرعيا والمزاح بانقلاب دموي يحاكم ب 20 سنة".

وكان لمعارضي الإخوان المسلمين رأي أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي إذ أجمع معظمهم على "صواب العقوبة" وتمنوا لوا أنها كانت أقسى.

فما هي في رأيك تداعيات قرار المحكمة على احتمالات المصالحة في مصر؟

هل ترى أن أحكاما من هذا القبيل تسهم في طي صفحة مرحلة مرسي أم أنها ربما تثير الشارع من جديد؟

وهل مازال الرئيس المصري السابق محمد مرسي يحظى بشعبية في الشارع المصري؟

هل ترى أن الأحكام القضائية في مصر تفرط في قساوتها؟

وكيف يمكن التأسيس لمرحلة من المشاركة السياسية في البلاد؟