ما تداعيات استقالة بلاتر من رئاسة الفيفا؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption استقال بلاتر بعد اربعة ايام من اعادة انتخابه

أعلن سيب بلاتر استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأوضح بلاتر، في مؤتمر صحفي عقده في زيوريخ الثلاثاء 2 يوليو/حزيران أن اجتماعا استثنائيا سيُعقد لاختيار من يخلفه.

وجاء الإعلان بعد ستة أيام من القاء القبض على ستة مسؤولين في الفيفا في سويسرا، بناء على طلب مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي، بتهم تلقي رشاوي وغسيل الاموال. كما جاءت الاستقالة بعد أربعة أيام من إعادة انتخاب بلاتر لفترة رئاسة خامسة على رأس الاتحاد الدولي رغم دعوات عدد من المسؤولين الرياضيين والساسة له بعدم الترشح لرئاسة الفيفا.

فقد دعا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بلاتر الى مغادرة منصب رئاسة الفيفا قبل التصويت على اعادة انتخابه بعد انسحاب منافسه الاردني الامير علي بن حسين. لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دافع عن بلاتر، واتهم الولايات المتحدة بالعمل على منع إعادة انتخابه رئيسا للفيفا.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم الانجليزي جريج دايك ان استقالة بلاتر خدمة كبيرة كرة القدم، واضاف ان استقالته جاءت بعد ادراكه ان فضيحة الفساد التي تلف الفيفا قد بدأت تقترب منه. وطالب دايك بتنظيم الفيفا على اسس مختلفة تضمن الشفافية والنزاهة في ادارة مختلف تعاملاته.

والى جانب الاتهام الذي وجهته السلطات الامريكية لمسؤولي الفيفا الستة، تحقق الشرطة السويسرية في ملف منح تنظيم كأس العالم الى روسيا في عام 2018، والى قطر في عام 2022.

ورغم عدم ورود اسم بلاتر في التحقيقين الا ان التحقيقات اقتربت منه، مما اجبر الفيفا على اصدار بيان ينفي فيه ان نائب بلاتر وساعده الايمن، جيروم فالكه، له علاقة بالتحقيق الجاري حول تلقي رشوة تبلغ 10 مليون دولار، محور التحقيق في الولايات المتحدة.

  • ما اثر استقالة بلاتر على الفيفا؟

  • هل تؤثر استقالة بلاتر على استضافة قطر وروسيا لبطولتي كاس العالم لكرة القدم القادمتين؟

  • هل تحولت الفيفا الى ساحة للصراعات السياسية؟