ما مسؤولية رجال الدين في الحفاظ على سلامة كوكبنا؟

مصدر الصورة AFP
Image caption البابا تبنى موقف العلماء الذين يرون ان الانسان مسؤول عن الاحتباس الحراري

طالب بابا الفاتيكان فرانسيس المجتمع الدولي بالعمل فورا من أجل حماية كوكب الارض والحفاظ على البيئة، مطالبا قادة العالم بالانصات الى "صرخات الارض والفقراء".

وقال البابا في رسالة خاصة حول البيئة ونشرت يوم الخميس 18 يونيو/حزيران أن النشاط البشري هو المسؤول الرئيسي عن ظاهرة الاحتباس الحراري التي تؤدي إلى دمار غير مسبوق لبيئة كوكبنا.

وكتب البابا في هذه الرسالة الواقعة في حوالى 200 صفحة وتحمل اسم "كن فاعلا في العناية بالبيت المشترك"، أن تدهور البيئة العالمي هو "نتيجة مأسوية لممارسات الكائن البشري غير الخاضعة للرقابة".

ودعا البابا الى تغيير نمط وأسلوب الحياة في المجتمعات الغنية والتخلص من ثقافة الاستهلاك ووضع حد لبعض الممارسات التي تهدف الى تحقيق الارباح على حساب خير البشرية.

وقد اثارت رسالة البابا ضجة كبيرة في الاوساط السياسية بسبب تناولها قضية ذات ابعاد اقتصادية واخلاقية وسياسية ذات بعد عالمي.

وجاءت أولى ردود الفعل من الولايات المتحدة حيث انتقد عدد من مرشحي الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الامريكية المقبلة موقف البابا وتدخله في قضايا سياسية وعلمية.

لكن موقف البابا لاقى ترحيبا كبيرا في اوساط المدافعين عن البيئة والعلماء والامم المتحدة.

وجاء في الرسالة ان حماية كوكب الارض واجب اخلاقي على المؤمنين وغير المؤمنين وهذا الهدف يجب ان يكون فوق المصالح السياسية والاقتصادية.

ورفض البابا الرأي القائل بان "التقنية سوف تحل المشاكل البيئية وان السوق كفيل بحل مشكلة المجاعة والفقر" في العالم. واضاف علينا "رفض فكرة القوة السحرية لاقتصاد السوق وما تنطوي عليه هذه الفكرة من ان زيادة ارباح الشركات والافراد كفيل بحل مشاكل العالم".

واكد البابا ان الاحتباس الحراري هو احد اكبر التحديات التي تواجه البشرية في الوقت الراهن والدول الفقيرة سوف تدفع الثمن الاكبر لارتفاع درجة حرارة الارض.

  • كيف تنظر إلى موقف البابا؟

  • هل يساعد موقف الفاتيكان في تغيير أسلوب الحياة في الدول الغنية؟

  • هل ترى أن علينا ان نغير نمط حياتنا الحديثة لنحافظ على كوكبنا؟

  • هل يتحمل رجال الدين مسؤولية أخلاقية وأدبية لحماية الكوكب؟