هل تجد ما يناسبك من إنتاج تليفزيوني خلال شهر رمضان؟

الأعمال التلفزيونية خلال شهر رمضان مصدر الصورة Getty
Image caption تهتم القنوات الفضائية ببث المسلسلات خلال شهر رمضان

تتهافت القنوات التلفزيونية الفضائية الحكومية والخاصة على حد سواء، في شهر رمضان من كل عام، على استقطاب أكبر عدد من المشاهدين والمتابعين لبرامجها. والهدف تجاري أولا وقبل كل شيء.

وعلى مدى ثلاثين يوما تحرص مختلف القنوات التلفزيونية على تقديم أفضل ما لديها من إنتاجات درامية ومنوعات ترفيهية وبرامج دينية.

وتوظف هذه القنوات العشرات من نجوم التمثيل والسينما والمسرح والتلفزيون ودعاة الوعظ الديني، ضمن عقود توقع بملايين الدولارات، لتمويل مسلسلات وبرامج تتراوح بين الكوميدية والجادة. وقد غدا الاستعداد الاعلامي لرمضان موسما بعائدات مغرية لهؤلاء النجوم وشركات الانتاج المتنوعة والقنوات التلفزيونية التي تترقب مئات الإعلانات من كبرى الشركات خصوصا خلال فترة الافطار والمساء.

ويشمل الإنتاج الكوميدي لتلك المحطات برامج بمسميات مختلفة تستند إلى تسجيل مقالب مثيرة بكاميرا خفية الهدف منها تسلية المشاهد، إضافة إلى عدد من المسابقات والمسلسلات المستنبطة من الواقع الاجتماعي العربي، وانتهاء بعشرات الافلام التلفزيونية التي تنتج خصيصا لبثها في رمضان.

أما الإنتاج الجاد فيشمل المسلسلات التي تروي السيرة الذاتية لشخصية فنية أو سياسية أو تاريخية معروفة وبرامج ذات صبغة دينية تعرض لتاريخ الاسلام والسيرة النبوية وتفسير القرآن وعلم التجويد وما إلى ذلك.

وأمام المشاهد العربي اليوم كم هائل من القنوات الفضائية العربية يتجاوز عددها 250 قناة عامة ومتخصصة. فمن إخبارية واقتصادية إلى ثقافية ورياضية ودينية. وبالتالي ثمة خيارات متنوعة تفي بحاجيات كل الفئات الاجتماعية أيا كانت خلفيتها.

لكن ثمة من ينتقد تركيز القنوات الفضائية العامة على توسيع عرضها من برامج الكوميديا في رمضان تحديدا على حساب البرامج الدينية والجادة. ويقول منتقدوها ممن يدعون إلى مراعاة الطبيعة الدينية لشهر رمضان إن نوعية وكمية برامج التسلية تتفوق على سواها، وهو ما يعطي – حسب بعضهم – انطباعا بأن الصوم هو عقاب للصائم وحرمان له من شهواته، وبالتالي تجب تسليته حتى ينسى "معاناة" صومه.

ويضيف هؤلاء أن التركيز يجب أن ينصب على الالتزام الديني للشخص وحضه على الزهد في عبادة ربه لا أن تصرف قنوات التلفزيون العامة انتباهه إلى متابعة برامج كوميديا يمكن أن يشاهدها قبل شهر رمضان أو بعده.

  • هل تجد ما يوافق اختيارك من البرامج التلفزيونية في رمضان؟

  • ما رأيك في من ينتقدون بث الأفلام والمسلسلات والبرامج الكوميدية في رمضان؟

  • هل من الصواب التركيز على البرامج الدينية دون غيرها في رمضان؟

سنناقش معكم هذه الأسئلة وغيرها في حلقة الجمعة 3 يوليو/تموز من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش. خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407 إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarbbc