في اليوم العالمي للشباب: كيف ترون أحوال الشباب العربي؟

مصدر الصورة Getty

يصادف الأربعاء 12 آب/أغسطس اليوم العالمي للشباب كما نصت عليه الأمم المتحدة عام 1999 للاحتفال بالشباب والدور المهم الذي يلعبونه في مجتمعاتهم حول العالم.

وخصصت الأمم المتحدة الذكرى هذه السنة لمعالجة أوضاع الشباب تحت عنوان "المشاركة المدنية للشباب" إذ أن الأموال الطائلة التي تصرفها الدول لتدعيم بناها التحتية لم تنجح في النهوض بمستوى تفاعل الشباب ومشاركتهم بشكل فعّال ومثمر في مجتمعاتهم، حسب البيان الوارد على موقع الأمم المتحدة.

وأكد البيان على "أهمية تفاعل الشباب ومشاركتهم لتحقيق تنمية إنسانية مستدامة، ولكن فرص مشاركة الشباب سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ضئيلة أو منعدمة."

وحسب تقرير للأمم المتحدة فإن واحداً من بين كل خمسة أفراد ينتمي للفئة العمرية بين 15-24 عاماً، وأن أكثر من نصف سكان الدول العربية لا يتجاوزون 25 عاماً.

ويعزو الكثيرون تفجر أحداث ما عرف بـ "الربيع العربي" لشدة إحباط هذه الفئة الواسعة من الوضع المزري الذي رزحت تحته لسنوات طويلة ، فالبطالة (قرابة 28% من الشباب عاطل عن العمل) والفساد والقمع السياسي والضنك الاقتصادي من العوامل الكثيرة التي دفعت بهم للنزول للشوارع والساحات والمطالبة بحقوق لم ينعموا بها منذ نعومة أظفارهم.

وبالرغم من صعوبة الحكم نهائياً على الربيع العربي لتفاوت النتائج التي أفضى إليها في البلدان التي شهدت ثورات شعبية ضد حكامها، فإنه من الواضح أن الشباب الذي مثل النواة المطالبة بالتغيير ، حرم من جني ثمار جهده وتضحياته.

ففي سوريا أصبحت المطالبة بالحقوق والحريات السياسية في ذيل جدول أعمال الثورة ، أما في مصر فإنه وبعد مخاض عسير، استتب الأمر للرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو في العقد الخامس من عمره، وقادم كسابقيه من أوساط المؤسسة العسكرية ليصل إلى رئاسة البلاد عبر صندوق الاقتراع، هذا بالإضافة للآلاف من الشباب العرب من جنسيات مختلفة والذين يخاطرون بأنفسهم لعبور البحار طلباً للقمة عيش كريمة في المهجر.

كيف تقيمون أحوال الشباب العربي مع حلول اليوم العالمي للشباب؟

إذا كنتم من فئة الشباب في العالم العربي ما هو أكثر ما يشعركم بالإحباط في بلدانكم؟

إذا كانت لديكم تجارب إيجابية في مجال التغلب على الصعوبات التي تواجهكم كشباب حدثونا عنها؟

في ظل الواقع الذي يبدو قاتما هل تتوقعون تحسنا في الفرص المتاحة للشباب في المستقبل؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الخميس 13 آب/أغسطس من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407 إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc