لماذا تتكرر حوادث التدافع في موسم الحج؟

مصدر الصورة S. ARABISTAN SIVIL SAVUNMA MUDURLUGU
Image caption تسبب حادث مشابه عام 2006 بمقتل 345 حاجا

في اسوء حادث من نوعه خلال ربع قرن قتل وأصيب أكثر من 1500 شخص بسبب التدافع عند أداء الحجاج شعيرة رمي الجمرات في صبيحة اليوم الاول من عيد الأضحى.

ففي اخر البيانات الصادرة عن إدارة الدفاع المدني في المملكة العربية السعودية ان اكثر من 700 حاج لقوا حتفهم وأصيب اكثر من 800 آخرين في حادث التدافع.

وقع الحادث في الشارع 204 في منى التي تقع على بعد بضعة كيلومترات شرقي مكة ويبيت فيها الحجاج بضعة أيام في إطار شعائر الحج.

والشارع 204 هو أحد شارعين رئيسيين في منى يؤديان إلى مكان رمي الجمرات.

وشارك الآلاف من عمال الانقاذ وعشرات سيارات الإسعاف في نقل المصابين وإخلاء الضحايا من مكان الحادث.

يأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة من مقتل 107 أشخاص وجرح 230 على الأقل بعدما سقطت رافعة ضخمة على الحرم المكي.

وتكرار مثل هذه الحوادث مصدر إحراج كبير للحكومة السعودية المسؤولة عن تأمين سلامة الحجيج وضمان تأديتهم هذه الفريضة دون حوادث.

ويؤدي اكثر من مليونا حاج مناسك الحج هذا العام، وهو أكبر تجمع بشري في العالم قاطبة.

ويشارك عشرات الالاف من الجنود وقوات الدفاع الوطني في توفير الحماية والسلامة للحجاج.

وانفقت الحكومة مبالغ طائلة على البنية التحتية وإجراءات السلامة والأمن لتسهيل أداء مناسك الحج وزيادة أعداد الحجيج، ورغم ذلك تتكرر الحوادث المسأوية التي تودي بحياة العشرات من الحجاج.

ففي عام 2006 قتل 346 حاجا اثناء اداء شعيرة رمي الجمرات في ذات الشارع.

ويعتبر اليوم الأخير من أداء مناسك الحج الأكثر خطورة لان مئات الآلاف من الحجاج يحاولون تأدية هذه الشعيرة في نفس الوقت وفي نفس المكان.

  • لماذا تتكرر الحوادث المؤسفة اثناء موسم الحج؟

  • من يتحمل مسؤولية تكرار هذه الحوادث

  • هل سلوك بعض الحجاج غير المسؤول له دور في تكرار هذه الحوادث؟

  • هل تشعرون بالقلق والخوف على ذويكم أثناء تأدية مناسك الحج؟