الجزائر: هل ينهي الرئيس بوتفليقة نفوذ العسكر في السياسة؟

مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس بوتفليقة يحيل عددا من الجنرالات على التقاعد

شهدت الجزائر تطورات سياسية مثيرة في الأسابيع القليلة الماضية تمركزت أساسا حول جملة إقالات طالت موظفين سامين في جهاز الاستخبارات الجزائرية واعتقال مسؤولين عسكريين سابقين.

فقد تم توقيف الجنرال المتقاعد حسان، واسمه الحقيقي عبد القادر آيت وعراب، الذي كان مسؤولاً عن قسم “مكافحة الإرهاب” في جهاز الاستخبارات، ووجهت له تهم "تشكيل عصابة أشرار مسلحة وحيازة أسلحة حربية من دون إبلاغ السلطات العليا". وقالت مصادر أن الجنرال حسان متابع أيضا في قضية على علاقة بعملية أمنية راح ضحيتها جزائريون و39 من الرعايا الأجانب.

وفي يوم الأربعاء 30 من سبتمبر/ أيلول الماضي اعتقلت الشرطة الجزائرية الجنرال حسين بن حديد الذي كان يشغل منصب قائد النّاحية العسكريّة الثّالثة قبل تقاعده. وقد اودع السجن احتياطيا على ذمة التحقيق في شكوى رفعتها ضده وزارة الدفاع ضمنتها تهما ثقيلة شملت "إفشاء أسرار عسكرية، وإحباط معنويات الجيش والتحريض على التمرد وحيازة ذخيرة من دون رخصة".

غير أن مصادر إعلامية جزائرية عزت اعتقاله لتصريحات أدلى بها لإحدى القنوات التلفزيونية المعارضة، والتي تتخذ من لندن مقرا لها، دعا فيها الجزائريين الى إنقاذ البلاد، وانتقد فيها سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري ومستشاره، وقائد أركان الجيش أحمد قايد صالح.

وكان الرئيس قد عمد الى إحالة عدد كبير من جنرالات الجيش وجهاز الاستخبارات إلى التقاعد، بينهم الفريق محمد مدين المعروف باسم توفيق، والذي كان يُعرف بـ"صانع الرؤساء والحكومات،" واللواء جمال كحال مجذوب، واللواء أحمد ملياني، وقائد أركان الدرك الفريق أحمد بوسطيلة، واللواء قندوز محمد العيد، واللواء عابد حلوز، واللواء عمارة رضوان، واللواء إبراهيم العقون، والعميد مجذوب لكحل عياط.

وقبل كل هؤلاء كان جنرالات نافذون، قد أبعدوا بعد وصول بوتفليقة إلى السلطة أبرزهم رئيس أركان الجيش السابق الفريق أول محمد العماري، الذي قدم استقالته عام 2004، واللواء العربي بلخير، واللواء شريف فوضيل، الذي كان مسؤولاً عن قيادة عمليات الجيش في مكافحة الإرهاب.

وتولدت عن هذه الاعتقالات والإحالات على التقاعد حالة من القلق السياسي وانطباع بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يمضي في مسار تفكيك نفوذ المؤسسة العسكرية في القرار السياسي.

  • فهل بدأ أفول نفوذ المؤسسة العسكرية في الجزائر؟

  • ما هي في نظرك الأسباب وراء اعتقال أو إقالة عدد من كبار المسؤولين في الجيش؟

  • هل يتمكن الرئيس بوتفليقة من فك ارتباط المؤسسة العسكرية بالحكم والسلطة؟

  • هل تعتقد أن النظام السياسي في الجزائر يمضي نحو التغيير؟