هل تشديد الإجراءات الأمنية كاف لتجنب الهجمات الإرهابية؟

مصدر الصورة AP
Image caption قتل في الهجوم 12 جنديا من أفراد الحرس الرئاسي

قررت تونس إغلاق حدودها مع ليبيا لمدة 15 يوما بعد تفجير حافلة للحرس الرئاسي التونسي الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري حسبما أعلن مجلس الأمن الوطني في تونس.

وقال بيان رسمي للرئاسة التونسية إن الإغلاق بدأ من منتصف ليل الأربعاء "مع تعزيز مراقبة الحدود البحرية وفي المطارات" إلى جانب فرض حالة الطوارئ لمدة 30 يوما في عموم أنحاء البلاد. كما أعلن عن تجنيد 3 آلاف عنصر إضافي في جهازي الأمن والاستخبارات ومثلهم من الجنود مطلع العام المقبل.

وقد قتل في الهجوم 12 من حرس الرئاسة في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم وسط العاصمة تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" ونفذه "أبو عبد الله التونسي" حسب بيان منسوب للتنظيم.

وطبقا لبعض الإحصائيات فقد بلغ عدد المتشددين التونسيين الذين انخرطوا في صفوف التنظيم وغيره من الجماعات الإسلامية المتطرفة حوالي 3000 توزعوا بين ليبيا والعراق وسوريا.

وقد تعرضت تونس خلال العام الجاري لهجمات تبنى التنظيم المسؤولية عنها. ففي مارس/آذار الماضي تعرض متحف باردو في العاصمة لهجوم راح ضحيته عدد من السياح الأجانب أعقبه هجوم أعنف على منتجع سوسة الساحلي في يونيو/حزيران أسفر عن مقتل 39 شخصا معظمهم سياح بريطانيون.

وقد شن التنظيم في الأسابيع القليلة الماضية عدة هجمات دموية في عدد من البلدان يقع بعضها على بعد آلاف الأميال من مناطق سيطرته في سوريا والعراق. وكان أكثرها فظاعة الهجمات الدامية والعمليات الانتحارية التي نفذها مسلحون في العاصمة الفرنسية باريس وراح ضحيتها 130 قتيلا وأكثر من 300 جريح. ولا تزال أجهزة الأمن الفرنسية تبحث عن بعض المتورطين في تلك الهجمات رغم فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 اشهر.

كما قام التنظيم مؤخرا بشن هجوم انتحاري في الضاحية الجنوبية من بيروت، معقل حزب الله، أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا. وسبق ذلك إعلان التنظيم مسؤوليته عن تفجير طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224 شخصا أواخر الشهر الماضي.

  • لماذا لم تحل الإجراءات الأمنية التي اتخذتها تونس، بعد هجوم سوسة، دون وقوع الهجوم الأخير؟

  • هل تتوقع أن تقطع الإجراءات الجديدة دابر نشاط الجماعات المسلحة في تونس؟

  • ألا تعتقد أن تنظيم داعش أثبت قدرته على شن هجمات متى وحيثما يشاء؟

  • ما الحل في رأيك أمام دول العالم لمواجهة التنظيمات المتشددة المسلحة؟

سنناقش معكم هذه الاسئلة وغيرها في حلقة الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

ويمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحتنا على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها:https://www.facebook.com/hewarbbc