هل تشعر باتساع الهوة بين الفقراء والأثرياء في بلدك؟

مصدر الصورة Getty
Image caption يملك 1% من البشر ثروة تفوق ما يملكه باقي سكان العالم

من مفارقات عصرنا الحديث أن عنصرنا البشري نجح بتوطئة قدمه على أبعد الكواكب فاستأثر بها لنفسه دون غيره من الكائنات، وغار بواطن الأرض، فاستخرج كنوزها واستنزف ثرواتها، لكنه لم يقسّم غنائمه بأي قدر من العدل والإنصاف، فاستفحل الظلم في توزيعها حتى كدّس 1% من البشر ثروة تفوق ما يملكه باقي سكان المعمورة أجمع، كما جاء في تقرير نشرته منظمة أكوسفام الخيرية.

وأشار التقرير (موقع خارجي باللغة الإنكليزية) إلى ازدياد ثروة أغنى 62 شخصاً في العالم بنسبة 44% في الخمس سنوات الماضية لتبلغ 1.76 تريليون دولار، وذلك عن طريق الاستفادة من مجموعة عوامل سياسية واقتصادية حث معدو التقرير الحكومات العالمية على التصدي لها بحزم. أهم هذه العوامل، بحسب التقرير، هو لجوء ذوي الأموال الطائلة لـ "ملاذات ضريبية" تمكنهم من تفادي سداد التزاماتهم المالية تجاه حكوماتهم ومجتمعاتهم. وقدر التقرير كمية الأموال التي لا يطالها جباة الضرائب بـ 7.6 تريليون دولار.

وقال مارك كولدرين، المدير التنفيذي لفرع أوكسفام في بريطانيا، إنه "غير مقبول على الإطلاق" أن تملك مجموعة أشخاص أغنياء جداً "يمكنك جمعهم على متن حافلة نقل واحدة" ثروة تفوق ما يملكه النصف الأكثر فقراً في العالم.

وأضاف التقرير، الذي نشرته أوكسفام قبيل بدء فعاليات منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا يوم 20 كانون الثاني/يناير، أن قلق الحكومات حيال اتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء "لم يُترجم" إلى سياسات رادعة وإجراءات ناجعة كفيلة بردم الشرخ بين الشريحتين الأكثر تباعداً عن بعضهما في المجتمع.

هل تشعر باتساع الهوة بين الأثرياء والفقراء في بلدك؟ كيف؟

هل تولي حكومة بلدك الفقراء ذات الاهتمام الذي توليه للأثرياء؟

هل يشارك أثرياء بلدك الفقراء ما لديهم من أموال؟

هل تعتبر نفسك في عداد الأثرياء أم الفقراء؟ أم أنك من الطبقة الوسطى المتلاشية؟