لماذا يستفحل الفساد في كثير من الدول العربية؟

Image caption عدة دول عربية تراوح مكانها في مؤشر الشفافية الدولية للفساد

أظهر التقرير السنوي لمؤشر مكافحة الفساد في العالم والصادر عن منظمة الشفافية الدولية، ومقرها العاصمة الألمانية "برلين" مراوحة العديد من الدول العربية مكانها على جدول التصنيف، ضمن الدول الأكثر فسادا في العالم.

ووفقا لما قالته غادة الصغير مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة الشفافية الدولية فإنه "مرة أخرى فإن ثلاثة من بين أكثر 10 دول فسادا في العالم موجودة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي العراق وليبيا والسودان" ، وقد جاء الصومال في آخر القائمة مسجلا ثماني نقاط فقط ضمن التصنيف الذي شمل 168 دولة في أنحاء العالم.

ورغم مراوحة العديد من الدول العربية ترتيبها الذي سجلته العام الماضي فإن بعضا منها سجل تحسنا ملموسا، فقد احتلت قطر المرتبة الأولى عربيا والثانية والعشرين على مستوى العالم مسجلة 71 نقطة على مقياس المؤشر الذي يضم مئة نقطة، بينما حلت الإمارات في المرتبة الثانية عربيا والثالثة والعشرين عالميا وجاء الأردن في المرتبة الثالثة عربيا والخامسة والأربعين عالميا مسجلا 53 نقطة، ثم السعودية في المركز الرابع مسجلة 52 نقطة ثم البحرين مسجلة 51 نقطة والكويت التي سجلت 49 نقطة.

في الوقت نفسه احتلت الجزائر والمغرب ومصر المرتبة 88 عالميا، وسجلت مصر تراجعا في التقييم، حيث سجلت 36 نقطة مقابل 37 نقطة كانت قد سجلتها العام الماضي رغم تحسن ترتيبها إذ احتلت المرتبة 88 بعد أن جاءت في المرتبة 91 في تقرير العام الماضي.

ويؤكد التقرير على دور الصراعات المسلحة في تراجع ترتيب الدول التي تشهد تلك الصراعات مثل سوريا واليمن وليبيا والعراق والصومال، ويذكر أن المؤشر الذي ترتب الشفافية الدولية الدول على أساسه، يتكون من مئة نقطة ويعد الحد الأدنى لنجاح أي دولة هو 50 نقطة.

برأيكم

  • لماذا تبقى مستويات الفساد مرتفعة في كثير من الدول العربية؟
  • هل تشعرون بأي جهود تقوم بها حكومات بلدانكم لمكافحة الفساد؟ ما هي إن وجدت؟
  • ما دور منظمات المجتمع المدني في مواجهة هذه الظاهرة؟
  • وما دور المواطن العادي في مواجهتها؟