لماذا يخفي بعض الزعماء العرب ثرواتهم بعيدا عن الانظار؟

مصدر الصورة AFP
Image caption بنما تعتمد الى حدي كبير في دخلها على الانشطة المالية المعفاة من الضرائب

كشف تحقيق صحفي ضخم نشره الأحد 3 ابريل/نيسان "الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين" على موقعه الإلكتروني أن 140 زعيما سياسيا حول العالم، إضافة إلى أسماء بارزة في كرة القدم من بينها ليونيل ميسي، هربوا أموالا من بلدانهم إلى ملاذات ضريبية كما تشير الوثائق المسربة المعروفة باسم "أوراق بنما".

(لمعرفة المزيد اضغط هنا)

ومن بين الشخصيات التي ورد ذكرها في التحقيق الدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وميشيل بلاتيني وليونيل ميسي، إضافة إلى شركات مرتبطة بأفراد من عائلة الرئيس الصيني شي جينبينغ والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو.

وتم تسريب هذه الوثائق جميعها من مكتب المحاماة "موساك فونسيكا" في بنما. ويعمل المكتب في مجال الخدمات القانونية منذ 40 عاما وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية لم يواجه طيلة هذه العقود الأربعة أي مشكلة مع القضاء.

وأوضح "الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين"، ومقره واشنطن، على أن الوثائق (وعددها نحو 11.5 مليون) تحتوي على بيانات تتعلق بعمليات مالية لأكثر من 214 ألف شركة (offshore) في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم.

وقال مدير الاتحاد جيرار ريليه لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن "هذه التسريبات ستكون على الأرجح أكبر ضربة سددت على الإطلاق إلى الملاذات الضريبية وذلك بسبب النطاق الواسع للوثائق" التي تم تسريبها.

ومن بين القادة والمسؤولين العرب الحاليين والسابقين الذين ورد ذكرهم في هذه الوثائق حسبما ذكر موقع الاتحاد، العاهل السعودي سلمان بن عبد العزير ورئيس الامارات خليفة بن زايد ال نهيان، والرئيس السوداني السابق علي احمد الميرغني ورئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم ال ثاني وامير قطر السابق حمد بن خليفة ال ثاني ورئيس وزراء العراق الاسبق اياد علاوي و نظيره الاردني علي ابو الراغب.

كما شملت الوثائق اسماء مثل علاء مبارك، نجل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، و رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الاسد، والسكرتير الخاص لملك المغرب منير مجيدي.

الامر لا يقتصر على الساسة والمسؤولين ورجال الاعمال والرياضيين بل يشمل اشخاصا في عالم الجريمة المنظمة مثل تجار المخدرات والدعارة والمافيا وتجارة السلاح والرشاوي والتحايل المالي، حيث يعمد هؤلاء الى انشاء شركات مسجلة في ملاذات التهرب الضريبي مثل الجزر العذراء او بنما ويتم تسجيل الارصد والحسابات البنكية باسماء هذه الشركات بعيدا عن نظر السلطات الضريبية.

  • لماذا يعمد بعض الزعماء والساسة العرب الى اخفاء ثرواتهم؟

  • هل يتوقف تهريب الاموال من الدول العربية بعد نشر هذه الوثائق؟

  • اليس من حق الشخص ان يحفظ امواله في اي مكان حول العالم؟

  • هل للظاهرة علاقة بعدم الاستقرار في البلدان العربية ام نتيجة لغياب المحاسبة؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الثلاثاء 5 نيسان/إبريل من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش. خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022. إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar