إلى أي حد يتقبل مجتمعك مناقشة العنصرية التي تعاني منها بعض فئاته؟

Image caption يعد زواج الأثرياء من خادمات أمرا مرفوضا في الدول العربية

يحظى مسلسل "ساق البامبو" الذي يعرض في شهر رمضان على عدد من القنوات الفضائية، بنسب مشاهدة مرتفعة واهتمام كبير بين الجمهور العربي خاصة في الدول الخليجية.

المسلسل المأخوذ عن رواية الكاتب الكويتي سعود السنعوسى التي حصلت على جائزة البوكر عام 2013 أثار جدلا بسبب قصة المسلسل التي تتناول قضية البحث عن الهوية في الكويت ودول الخليج.

وامتد الجدل بعد أن رفضت الرقابة الكويتية عرض المسلسل ومنع تصويره في الكويت وهو ما جعل من دبي والفلبين مكانا لتصويره.

من جانبها انتقدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان منع عرض المسلسل، وقالت إن القرار "يدل بوضوح على اتساع مساحة الممنوعات في الإعلام الكويتي، التي لم تقف فقط عند تناول الأسرة الحاكمة أو القضايا السياسية في الكويت أو السعودية، ولكنها امتدت لتضع القضايا الاجتماعية أيضا في دائرة الممنوعات".

تدور أحداث المسلسل حول شاب ولد من خادمة فليبينية تعمل لدى عائلة كويتية أحبها النجل الوحيد لهذه العائلة، وتزوجها سرا، وأنجب منها طفلا، حتى علم الأهل، فأصروا على تخلي ابنهم عن زوجته وطفله لأن هذه الزيجة بمثابة عار بالنسبة لهم.

وتعد قضية "العنصرية" من القضايا الحساسة في كثير من الدول العربية ويمثل الحديث عنها خطا أحمر لا يمكن تجاوزه في كثير من الأحيان.

  • هل يتقبل مجتمعك مناقشة قضية مثل العنصرية بسهولة؟ ولماذا؟
  • هل ترون أن منع مناقشة قضايا حساسة يخدم المجتمع أم يضره؟ ولماذا؟
  • ما أبرز القضايا التي يتحرج مجتمعك الحديث عنها؟ ولماذا؟