هل تنجح مبادرة سعودي لتأسيس جميعة تدعو لتعدد الزوجات؟

مصدر الصورة AFP
Image caption تأخر سن الزواج شائع في اغلب المجتمعات العربية

أعلن سعودي عن شروعه في تأسيس جمعية أطلق عليها اسم "جمعية تعدد الزوجات"، موضحا أن الجميعة التي تقدم بطلب رسمي لإنشائها قد استقطبت أطباء ومهندسين وعلماء شريعة وأساتذة جامعات.

وكشف مؤسس الجمعية عطاالله العبار إن الهدف من تأسيس الجمعية هو "الحد من بقاء النساء بلا أزواج في بلد تتجاوز فيه من بلغن سن الزواج نحو مليوني أنثى عازبات" بحسب قوله.

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية خالد أبا الخيل نفيه وجود جمعية في السعودية بهذا الاسم.

لكن العبار أكد أنه تقدم بالطلب لتأسيس الجميعة وأنه بإنتظار الحصول على الترخيص من الوزارة.

وفيما يتعلق بالدافع وراء اقامة الجمعية قال العبار إن الهدف هو "تشجيع الرجال على تعدد الزوجات وحث النساء على القبول به، بوصفه أحد أهم أسباب القضاء على تأخر سن الزواج، وبقاء كثير من النساء الأرامل والمطلقات بلا أزواج، فلدينا في المملكة ما يزيد على مليونين بين عوانس وأرامل ومطلقات، وهناك من يقول إنهن أربعة ملايين، هذه الشريحة من المجتمع لها حق على الدولة وعلى الفاعلين بالمجتمع أن يسهموا في إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة".

واضاف العبار ان الجميعة تهدف ايضا الى فتح ما وصفه بنافذة للتوفيق بين الراغبين في الزواج شريطة القبول بتعدد الزوجات.

واوضح أن عمله مستشارا أسريا جعله يدرك أهمية الجميعة التي يسعى لاقامتها والحاجة الماسة اليها في السعودية حيث "أتلقى عشرات الاتصالات عبر حساباتي في مواقع التواصل الاجتماعي، يعرض فيها المتصلون، وخصوصاً النساء، المعاناة الكبيرة التي يعيشونها، ومن هذه الحاجة رأيت أن أحد أهم الحلول هو التعدد".

وحول مدى قبول المجتمع بإقامة هذه الجمعية لفت العبار الى أن هناك أكثر من مائة شخص أعربوا عن رغبتهم في الانضمام اليها، بينهم ثمانية نساء.

لكن البعض قابل الفكرة بالرفض والاستنكار وخاصة من قبل النساء المتزوجات حسب قول العبار.

وقال ان النساء اللاتي يعارضنى مسعاه "لو أن إحداهن أو بناتهن أو شقيقاتهن كانت ضمن هذه الفئة لتغير الرأي" .

وتوقع العبار أن تكون جمعيته الأولى في العالم، وقال للصحيفة "إنه علم أن نشطاء في دول عربية عدة حاولوا القيام بمبادرة مماثلة، إلا أن قوانين محلية أوقفت المبادرة، على حد قولهن "أما نحن بلد الإسلام وتطبيق الشريعة السمحة فلن نجد صعوبة في الترخيص بإذن الله" حسب قوله.r

ومسألة تأخر سن الزواج ظاهرة شائعة في أغلب المجتمعات العربية وهي ناجمة عن عوامل اقتصادية بالدرجة والاولى اذ ان نسبة كبيرة من الشباب تعزف عن الزواج بسبب ارتفاع نفقاته وارتفاع نسبة البطالة في اوساطهم.

  • هل تؤيد تأسيس مثل هذه الجمعية في بلدك؟

  • هل تعدد الزوجات كفيل بحل مشكلة تأخر سن الزواج لدى النساء؟

  • وهل تأخر سن الزواج يقتصر على النساء؟

  • لماذا لا يهتم المجتمع بتأخر سن الزواج لدى الشباب ولا يرى في ذلك مشكلة؟