التايمز: قانون المستوطنات الجديد يجب رفضه من اجل السلام

مستوطنة إسرائيلية في القدس الشرقية مصدر الصورة AFP
Image caption مستوطنة إسرائيلية في القدس الشرقية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها قانون المستوطنات الجديد في إسرائيل وبحث المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل منع النقاب.

البداية من صحيفة التايمز، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "قانون المستوطنات الجديد يجب رفضه لصالح السلام".

وتقول الصحيفة إن الرئيس الاسرائيلي الراحل شيمون بيريس، الذي توفي منذ ثلاثة أشهر، قال ذات مرة إن مأساة الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي إنه على الرغم من وجود ضوء في نهاية النفق، فإن النفق ذاته غير موجود.

وتقول الصحيفة إنه بكلام آخر، يعلم جميع أصحاب النوايا الحسنة أن الحل طويل الأجل للصراع هو حل الدولتين، ولكن الطريق قدما مسدود بسبب معوقات سياسية.

وتضيف الصحيفة أن أعضاء البرلمان الإسرائيلي (الكنيسيت) صوتوا الاسبوع الحالي ب 60 صوتا مقابل 49 لصالح قانون قد يؤدي لإنهاء اي فرصة لإيجاد حل للصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وتقول الصحيفة إن مضون القانون الجديد، الذي يجب أن يمر بعدد من مراحل الموافقة قبل أن تتم الموافقة عليه بصورة نهائية، سيعني اضفاء المشروعية بأثر رجعي على احتلال أراض فلسطينية ذات ملكية خاصة في المناطق الفلسطينية ببناء مستوطانت عليها.

وتقول الصحيفة إنه إذا تمت الموافقة على القانون، فإنا ذلك يعني ضم الأراضي المحتلة لإسرائيل ويعني بلا شك إنهاء أي أمل لخلق دولة فلسطينية في الضفة الغربية وغزة.

وتقول الصحيفة إن الأصدقاء الحقيقين لإسرائيل، الذين يرون أن أفضل نتيجة مرجوة هي أن تعيش إسرائيل بسلام مع جيرانها، يجب أن يشعروا بالقلق لمثل هذا القانون.

وتقول الصحيفة إنه في حال تمرير القانون، فإن ذلك يعني أن الفلسطيني المعتدل لن يجد من يمد له اليد بالسلام. ولهذا يجب على رئيس الوزراء الاسرائيلي أن يعاود التفكير في الأمر، وأن يسأل نفسه ماذا يريد لبلاده.

بريطانيا والاتفاق النووي الإيراني

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ستقول ماي في كلمتها أمام مجلس التعاون الخليجي المنعقد في العاصمة البحرينية المنامة إنها واقعية فيما يتعلق بالشرق الأوسط والتهديد الذي تمثله إيران للخليج والمنطقة

وننتقل إلى صحيغة الغارديان وتقرير لجيسيكا إليغوت بعنوان "ماي تقول إن بريطانيا ملتزمة بالاتفاق النووي الايراني".

وتقول إلغوت إن رئيسة الوزراء البريطانية ستقول في كلمتها أمام مجلس التعاون الخليجي إن الاتفاق النووي الايراني "ذو أهمية حيوية"، وذلك في أول تعليق لها على الأمر بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. وتعهد ترامب بإلغاء الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة الرئيس باراك أوباما.

وستقول ماي في كلمتها أمام مجلس التعاون الخليجي المنعقد في العاصمة البحرينية المنامة إنها واقعية فيما يتعلق بالشرق الأوسط والتهديد الذي تمثله إيران للخليج والمنطقة وإنها على استعداد "لمواجهة الدول التي تزيد الاجراءات التي تتخذها من التوتر في المنطقة".

وتقول إلغوت إن ماي ستؤكد أيضا على أهمية الانفاق النووي الإيراني الذي تم توقيعه عام 2015، لأنه يجعل الاتصال أكثر مباشرة وصراحة مع إيران.

وحسبما تقول الصحيفة فإن ماي ستقول "حصلنا على اتفاق وضع حدا لاحتمال امتلاك إيران لسلاح نووي لأكثر من عشر سنوات، وأدى إلى أن تزيل إيران بالفعل أكثر من 13 ألف جهاز طرد مركزي والبنية التحتية الخاصة بها وأن تتخلص من مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة تزيد عن 20 في المئة"

ميركل تبحث حظر النقاب

مصدر الصورة Reuters
Image caption ميركل قالت في المؤتمر السنوي للحزبها على صوت التصفيق الحاد "معنا القاعدة هي: أظهري وجهك، ولهذا فإن النقاب غير لائق"

ننتقل إلى صحيفة الفاينانشال تايمز ومقال لستيفاب واغستيل من إيسن في ألمانيا بعنوان "ميركل تبحث حظر النقاب في محاولة لاستمالة الناخبين".

ويقول واغستيل إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعت إلى حظر النقاب فيما يعد تشديدا لسايستها الخاصة بالاندماج قبل الانتخابات البرلمانية التي تجري العام المقبل.

ويضيف إن ميركل قالت في المؤتمر السنوي للحزبها على صوت التصفيق الحاد "معنا القاعدة هي: أظهري وجهك، ولهذا فإن النقاب غير لائق".

ويقول إن ميركل، التي ستنافس للفوز بفترة رابعة العام المقبل، شددت توجهها فيما يتعلق بالاندماج كرد على القلق الشعبي إزاء وصول اكثر من مليون مهاجر مسلم إلى ألمانيا في العامين الماضيين.